Adonis Diaries

French secret report of 300 pages: Casualties of Israel pre-emptive war on Lebanon in June 2006

Posted on: June 30, 2018

French secret report of 300 pages: Casualties of Israel pre-emptive war on Lebanon in June 2006

Axis of logic center in Massachusetts divulged the report.

  1. Israel lost 2,300 soldiers and 700 seriously injured (And Not 119 as claimed)
  2. Hezbollah lost 49 fighters, but Israel bombing for 33 days killed many Lebanese civilians and almost destroyed our infrastructure. About 130,000 houses were destroyed and most of the bridges, airport and gasoline stations.
  3. Israel navy lost 24 on its destroyed Saer destroyer (And Not 4 as claimed)
  4. Israel lost 160 tanks, many of the Merkava type
  5. Israel assassinated Lebanon Rafic Hariri PM (All indicate that Bush Jr. and France Chirac gave the green light to Germany and Israel to execute the order)
  6. The pre-emptive war was planned way in advance, but the timing was forced upon Israel
  7. The US and Britain poured in all kinds of weapons and ammunition to sustain the war, among them internationally prohibited weapons, like cluster bombs (still Lebanon is de-mining them after 2 decades), phosphorous bombs and depleted uranium bombs…

Note: Immediately after the cease fire, all displaced Lebanese returned to their towns within a couple of days. Displaced Israelis needed 6 months to return to their settlements. The citizens in the south didn’t wait for the government to tell them when it is safe to return, and devised make-shift bridges over the destroyed bridges.

تقرير فرنسي سري يكشف بعض حقائق عدوان تموز 2006!!!

🖊مركز ‘axis of logic في ماساشوستس يكشف النقاب عن تقرير فرنسي سري من 300 صفحة يتضمن أسرارا غير
معروفة عن الحرب الإسرائيلية ـ الاميركية على حزب الله الصيف الماضي وأسبابها الحقيقية:
ـ الموساد هي الجهة التي اغتالت الحريري.
ـ خسائر إسرائيل الحقيقية خلال الحرب مذهلة :
2300 قتيل و 700 جريح
وليس 119 كما ادعت الحكومة الإسرائيلية.
ـ 24 جنديا قتلوا في المدمرة البحرية ساعر ، وليس أربعة.
ـ عدد الدبابات الإسرائيلية التي دمرت تجاوز الـ 160 دبابة ، منها 65 بشكل كامل ، و الباقي بشكل شبه كامل.
ـ 65 جنديا قتلوا بطريقة مرعبة من خلال تدمير مخابئهم على رؤوسهم بالصواريخ المضادة للدبابات !
ـ مصادر استخبارية روسية زودت إسرائيل بمعلومات خادعة و مضللة عن مواقع حزب الله وقواته.

ماساشوستس (الولايات المتحدة):

كشف مركز axis of logic في ماساشوستس بالولايات المتحدة الأميركية عن تقرير رسمي فرنسي حول الحرب الإسرائيلية على لبنان الصيف الماضي وأسبابها المباشرة وغير المباشرة.
وقال موقع المركز في الملخص الذي نشره عن الموضوع إن الباحث والصحفي الأميركي الشهير المتخصص في الشؤون الأمنية، برايان هارينغ Brayan Harring ، حصل على نسخة من التقرير الفرنسي الرسمي، الذي يقع في حوالي 300 صفحة ويتضمن صورا وخرائط ومخططات بيانية ، خلال مروره مؤخرا في باريس في طريقه إلى موسكو في رحلة عمل .

وبحسب الملخص الذي ترجمه الباحث هارينغ نفسه عن التقرير الفرنسي الأصلي فإن جهاز الاستخبارات الإسرائيلي ـ ‘موساد’ هو الذي اغتال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.

ويتضح من التقرير ، كما ظهر لاحقا في تقارير إعلامية عديدة ، لعل أشهرها ما كتبه سيمور هيرش ، أن الحرب الإسرائيلية الأخيرة على لبنان لم تكن رد فعل
مباشر على إقدام حزب الله على أسر جنديين إسرائيليين في 12 تموز/يوليو الماضي بقدر ما كانت وليدة خطة إسرائيلية مدبرة وتفاهم أميركي ـ إسرائيلي مسبق على الأمر .

ويشير التقرير في هذا الإطار إلى أن الولايات المتحدة أخبرت
إسرائيل بأنها لن تكون قادرة على مدها بالقوات الأرضية نظرا لورطتها في العراق ، وإنما ‘ ستزودها بالتأكيد ( خلال حملتها القاصمة على حزب الله )
بمختلف أنواع السلاح والذخائر، بما في ذلك القنابل التقليدية والعنقودية والذخائر الحربية اللازمة للعملية المخطط لها ‘ .
وفيما يتعلق بوقائع الحرب ، وبعد أن يقدم التقرير ملخصا يوميا لوقائعها ، يشير التقرير إلى أن خسائر إسرائيل الحقيقية هي أقرب إلى الخيال إذا ما قورنت بما صرحت عنه الحكومة الإسرائيلية رسميا .
ويؤكد في هذا السياق ، بالاستناد إلى مصادر إسرائيلية رسمية ،
على أن خسائر إسرائيل من العسكريين بلغت 2300 ( ألفين وثلاثمئة قتيل ) ، وليس 119 فقط ، منهم 600 توفوا في المشافي نتيجة إصاباتهم البليغة . أما عدد الجرحى العسكريين ذوي الجروح البالغة ، والذين ظلوا على قيد الحياة ، فقد بلغ 700 جريح . كما أن 65 منهم قتلوا بطريقة مرعبة تحت الأنقاض من خلال تدمير البيوت اللبنانية التي لجأوا إليها على رؤوسهم بالصواريخ المضادة للدبابات . ويظهر التقرير في هذا
السياق أن حزب الله استهدف مشفى عسكريا إسرائيليا في صفد خلال الحرب يعتقد أنه تسبب في مقتل العديد من الجنود الجرحى المصابين .

أما خسائر حزب الله ، بحسب التقرير الذي يستند في معلوماته إلى مصدرين هما الأمم المتحدة والحكومة اللبنانية المناهضة لحزب الله ، فبلغت 50 مقاتلا (حسب مصدر الأمم المتحدة) و 49 مقاتلا (حسب مصدر الحكومة اللبنانية).
وأشار التقرير إلى أن مجموع الدبابات وناقلات الجنود الإسرائيلية التي دمرت تدميرا كاملا في الحرب بلغ 65 دبابة وناقلة جنود دمرت بشكل كامل ، منها 38 من طراز ميركافا دمرت بالصواريخ المضادة للدروع ،بينما دمرت 15 دبابة بالعبوات الناسفة المزروعة في الأرض .
أما عدد الدبابات وناقلات الجنود التي كانت إصاباتها بالغة جدا فبلغ 93 دبابة وناقلة جنود .
وفي الوقائع التفصيلية لبعض مجريات الحرب ، يشير التقرير إلى أن حزب الله قتل 18 جنديا دفعة واحدة في بنت جبيل بتاريخ 27 تموز / يوليو .
وفي 27 من الشهر نفسه ، ومن خلال كمين محكم نصبه مقاتلو الحزب ، قتل 41 جنديا إسرائيليا في بنت جبيل ، بالإضافة إلى
تدمير 12 مدرعة وثلاث ناقلات جنود و8 أصيبت بشكل بالغ .
وفي 9 آب تمكن مقاتلو الحزب من قتل 23 جنديا من خلال تدمير المنزل الذي لجأوا إليه على رؤوسهم .
و في 12 آب / أغسطس تمكنوا من قتل 24 جنديا خلال اشتباك
واحد ، فضلا عن خمسة آخرين في طائرة الهيلوكبتر التي أسقطها الحزب في اليوم نفسه .
وبشأن المدمرة البحرية ساعر 5 التي أصابها مقاتلو الحزب بتاريخ 14 تموز ، فقد ذكر التقرير أن عدد الضباط والجنود الذين قتلوا فيها بلغ 24 ضابطا وجنديا ، وليس أربعة فقط كما ذكر في حينه .
وبشأن الذخائر التي استخدمتها إسرائيل خلل الحرب، كشف
التقرير عن أن الطيران الإسرائيلي نفذ 12 ألف غارة جوية .
أما القوات البحرية الإسرائيلية فقد استخدمت 2500 قذيفة وصاروخ ، بينما استخدمت القوات البرية مائة ألف قذيفة .
وأشار التقرير إلى أن خسائر لبنان كانت في أغلبيتها الساحقة ذات طبيعة مدنية ، حيث بلغت نسبة الأطفال الذين قتلوا ، ممن هم دون سن الـ 13 عاما ، ما نسبته 30 بالمئة من مجموع الضحايا.
ودمرت إسرائيل أيضا ما
مجموعه 400 ميل ( حوالي 600 كم ) من الطرق ، و 73 جسرا ، و 31 هدفا مدنيا مثل مطار بيروت والموانىء ووحدات معالجة المياه العادمة(الصرف الصحي) و 25 محطة وقود و 900 محل تجاري و 350 مدرسة ومشفيين و 15 ألف منزل ، بينما تضرر 130 ألف منزل بأشكال مختلفة .
تبقى الإشارة إلى أن التقرير الفرنسي ، وبحسب الملخص المنشور ، كشف عن ان الإسرائيليين تعرضوا لعملية خداع كبرى ، حيث كانوا يتلقون معلومات مضللة وخادعة من مصادر في المخابرات الروسية عن مواقع حزب الله وقواته العسكرية !
بعد هذا التقرير، هل يبقى هناك من عذر لمن يصف كلام قائد المقاومة حيث قال “نعتقد بأننا الجيل الذي سيصلي في القدس” بالمبالغة؟

مجموعة اعرف عدوك

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

adonis49

adonis49

adonis49

Blog Stats

  • 1,441,357 hits

Enter your email address to subscribe to this blog and receive notifications of new posts by email.adonisbouh@gmail.com

Join 784 other followers

%d bloggers like this: