Adonis Diaries

Archive for August 13th, 2018

Any existential reason for Iraq Abadi PM to hurriedly back Trump’s embargo and sanctions on Iran?

Where are the interests of Iraq and its people for this mindless and hurried agreement of the PM to align with Trump’s policies on Iran?
The trade between Iran and Iraq amount to $8 bn
Each year, 3 million Iranians come for pilgrimage to Iraq
These sanctions are unilateral and Not sanctioned by the UN
When ISIS was about to enter Baghdad, Iran dispatched forces within hours. It took the US 6 months for its first airstrike against Daesh
There are 1,500 km shared borders between the 2 countries and thousands of years of common trade and cultural affinities, while the US shares nothing of the above
And the USA invaded Iraq more than once and totally demolished it and killed million with its sanctions and weapons of depleted uranium.
Are there any military agreement of the US with Iraq similar with the Gulf Emirates? No, there is none.
Has the PM any legitimacy in proclaiming this statement without discussion with the Iraqi institutions?

العقوبات الامريكية على ايران والمصلحة العراقية || الدكتور حميد فاضل استاذ العلوم السياسية

الجمعة 10 أب 2018 : 12:44 pm

العقوبات الامريكية على ايران والمصلحة العراقية || الدكتور حميد فاضل استاذ العلوم السياسية في جامعة بغداد

خرج السيد رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي في مؤتمر صحفي ليعلن انه ضد مبدأ الحصار والعقوبات ضد الدول ولكنه سيلتزم بتلك التي قرر الرئيس ترامب فرضها على ايران لان ذلك في اعتقاده يحقق مصلحة عراقية!!

فهل فعلا تتحقق المصلحة العراقية؟!

1- العقوبات قرار سيادي لدولة الولايات المتحدة ضد دولة اخرى وهي ايران، وبالتالي ليس هناك اَي غطاء قانوني دولي يشرعن هذه العقوبات.

2- وعلى أساس النقطة أعلاه فهذه العقوبات والحصار الاقتصادي ليس مشابها لذلك الذي فرض على العراق عقب غزو نظام صدام لدولة الكويت، ففي حينها فرض الحصار وفق القرار 661 في 1990/8/6 وبموجب الفصل السابع من الميثاق وهي ملزمة التطبيق للدول الأعضاء بعكس العقوبات الامريكية التي ليس لها اَي الزام قانوني.

3- الحصار على العراق استفادت منه بعض الدول المجاورة له، الاْردن بالمقام الاول وتركيا بدرجة اقل، التي تذرعت بالمادة (50) من الميثاق التي سمحت للدول المتضررة من اَي عقوبات ان لا تلتزم بها.

وإذا كان الاستثناء يصح في إطار الميثاق والأطر القانونية فلماذا لا يصح في إطار العلاقات السياسية، لماذا لم ولا يطلب العراق من الولايات المتحدة استثناءه منها ان كان ملتزم معها سياسيا؟!

4- يبلغ حجم التبادل التجاري السنوي بين العراق وإيران 8 مليار دولار، وهو رقم كبير يعكس عمق العلاقة الاقتصادية والتجارية بينهما، ولا يمكن لقرار سياسي تقويضها او تعويضها سريعا.

5- هناك قرابة 3 مليون سائح ديني إيراني يزور العراق سنويا، وهو يشكل موردا اقتصاديا مهما للعراق لو أحسن توظيفه بشكل صحيح. فهل لدى واشنطن او غيرها ما يعوض العراق هذه الدورة الاقتصادية الفعالة.

6- على فرض عدم وجود هذه الفاعلية الاقتصادية في العلاقة بين البلدين، هل يمكن التغاضي عن العلاقات العسكرية بين البلدين، فطهران احتاجت لبعض ساعات فقط لتهب لنجدة العراق من خطر داعش في حين احتاجت واشنطن لقرابة 6 أشهر لتنفذ طائراتها أولى ضرباتها المحدودة.

7- التخلي عن العلاقة مع طهران واستبدالها بواشنطن يحتاج الى اطر وتعهدات مكتوبة فهل هناك اتفاقية عسكرية بين العراق والولايات المتحدة شبيهة بتلك التي وقعتها واشنطن مع إمارات الخليج؟

وعلى فرض انها موجودة او ستكون كذلك هل هي كافية؟
لقد كان بيننا اتفاقية الإطار المشترك ولَم تحرك واشنطن شيئا وطائراتها وأقمارها تراقب وتسجل مرور المئات من الارهابين من سوريا الى العراق!!

8- اذا تجاوزنا الروابط الثقافية والحضارية بين البلدين، هل تتحق المصلحة العراقية برفض بلد مجاور تمتد الحدود معه لمسافة 1458 كم والصداقة والتحالف مع بلد تفصلنا عنه 9 آلاف ميل بكل ما فيها من بحار ومحيطات وانهار وقارات ودوّل وشعوب؟!

9- اخيراً أسأل هل المصلحة العراقية تتطلب سرعة اعلان الموقف العراقي؟

لا أقول كان علينا ان نرفض هذه العقوبات كما فعلت دول اخرى، لكن أسئل عن الدبلوماسية والمناورة، لماذا غابت عن رئيس الوزراء؟! ولا اعتقد انه يجهلها فقد اظهر السيد العبادي براعة كبيرة فيها خلال المرحلة الماضية ولكن ربما هي رغبة أطراف اخرى، وإلا كيف يأخذ مثل هذا الموقف ومعركة الولاية الثانية لم تحسم لصالحه بعد، وربما هذا الموقف احد أدوات الحسم فيها!؟!!

بقي تسأؤل محوري يتعلق بموقف مثل هذا:
هل ينفرد به رئيس الوزراء على أساس ان الدستور منحه صلاحيات رسم السياسة الخارجية للبلد ام ان الموضوع يتعدى رئيس الوزراء لانه يتعلق بمصير دولة ومستقبل شعب؟!!

قناة آفاق الفضائية

Aquatic Scientist? More crop per drop?
In the next forty years, we expect to add two billion people to the world, and the amount of freshwater in the world is not increasing… So how are we going to feed these extra 2 billion people?
With the same drop of water we have cleaned the cow shed, produced energy, produced duckweed, farmed fish and irrigated our crop.
Now this is how you feed two billion people if you do not have much water.”
If each Lebanese person saves one liter of water a day, that will amount to four million liters every day.
(Counting on Lebanese who receive No potable water? And having to buy water cisterns just to get a shower?)
[…] With 4 million liters I can produce 80,000 kg of tomatoes and 80,000 kg of fish while decreasing energy use by more than 100,000 liters of fuel and decreasing pollution tremendously.”

Want to know more? Watch this TEDxBeirut talk by Aquaculturist / Aquatic Scientist Imad Saoud.

More crop per drop: Imad Saoud at TEDxBeirut 2012

http://www.youtube.com

Aquatic Scientist / Aquaculturist Imad Saoud uses salty water (sea and ocean) to produce more food, mainly protein, to feed the growing number of

adonis49

adonis49

adonis49

August 2018
M T W T F S S
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031  

Blog Stats

  • 1,376,351 hits

Enter your email address to subscribe to this blog and receive notifications of new posts by email.adonisbouh@gmail.com

Join 719 other followers

%d bloggers like this: