Adonis Diaries

Archive for September 12th, 2018

Tidbits and notes posted on FB and Twitter. Part 237

Note: I take notes of books I read and comment on events and edit sentences that fit my style. I pay attention to researched documentaries and serious links I receive. The page of backlog opinions and events is long and growing like crazy, and the sections I post contains a month-old events that are worth refreshing your memory

Le prix de petrole a chute drastiquement durand Maduro (Venezuela President) et USA a refuse’ de financer d’autres resources de richesse au Venezuela, par le moyen du World Bank and IMF. Comme toujours, c’est la Chine qui prend avantage de ces opportunites

Do you think the feeling of having our ear wax-shut, seeing double, nose stuffed, feeling hungry, thirsty, back pain, finger smashed, elbow knocked on the edge of a door, leg injury… are all interpreted the same way by the brain?

What kinds of emotions are generated when you are unable to smell anything or taste anything? What kinds of emotions do you feel when you realize that your memories are failing you?

All these emotions are not the same because of the interrelations among 4 factors:

1. The brain does not interpret the same pain and frustration for all injuries and handicapping problems

2. The duration of the handicap such as permanent, short-term or medium term plays a critical role on the wide gamut of emotions we try to untangle. The effects linger and the events cannot be forgotten

3. The community in which we live exerts particular judgment on each kind of handicap

4. Our standard level of traditional life-style is affected, and the required changes are harder, the higher the standard level.

Banal emotions of failure is what we used to take for granted.  Whatever other emotional terms are concocted are abstract combination of several basic banal emotions.

Is happiness an emotion? Do we really can recall how we felt when our body was sane and fully functional?

Is happiness synonymous with contentment, pleasure, joy…?

How about we reduce the emotions to three? Fear, anger and contentment. Among the gamut of sub-emotions of disgust, happiness, sadness and surprise?

The feeling of happiness, surprise, exalted instances and the Void are transient feelings: The next moment and the brain recaptures the 3 essential emotions that are lasing or permanent among mankind life.

Plenitude of humanity: A man of quality eats moderately, requires no comfort in his house, is diligent in business, equitable in his opinions, cultivate doing what is right, and seek the company of wise people.  These qualities demonstrate that the man loves to study“.

US administration “saddened” by the number of Palestinian casualties (1,100 of them and 6 dead martyrs) on the border with Gaza by Israel live bullets. (Those Friday Marches back Home reached 25 Fridays, with No discontinuity. And Israel snipers still use live bullets every time)

How do you think Israel interpreted US “sadness”? The assassination of unarmed Palestinians is going unabated for the second day of “Homeland Day” intifadat

Whom do you think in this extremist Evangelical Zionist US administration is feeling “that sad”?

Najib Mikati moush bi 7ajat la kherjiyyet al naayeb. Ba3d al nouwaab 7azineen enno fi nouwaab fokarat: ma edro yetrasha7o lal niyaabi

Mourasha7 bi B3abda kaal: Al mouwaten al Loubnani 3aayesh bil zel. Wrong. Al mouwaten t3awad 3ala al zol wa 3am yetmarmagh bil zol. Ba3ref shou 3am be7keh: bi awal mounasabeh ta yaakhod mawkef, bi dob zanabo wa bi yedhar 3al sikkayt

Advertisements

How people lived in the Near-East and their terminology

حتى لا ننسى الوجع الطييب…..
الضيعة أيام زمان يا أهل الخير كانت تحكي قصص زواريبها ومزاريبها وبيوتها العتيقة…..

بوابة خشب مشققة وقفلها مصدي وانت وعم تفتحها بتزيزأ( صوت مزعج ) كأنها تحز(تشق) في القلب….والسقاطة( قفل) محكم ما منطالوا الا عربشة……

بتفوت عالدار بتستقبلك ريحة الكواير(طبقات لتخزين المونة) والدجاجات والحبق ودخان الموئدة والكل محوكم حولها عم يتدفا……

عالزاوية في قرورة(مخرج للمياه في زاوية الغرفة) مكووم حولها رغوة الصابون من زوم الغسيل ومزروع حدها جب ليف متعمشق عالحيط وهجمان(كثير الثمر ) ليف مدندلين بالهوا….

ربطات فلفل أحمر الب الطير معلقين حد شوية بامية يابسةوشمالة زوفيا (نوع من الأعشاب لمداواة الكريب) …..

تحت البرندا منجل معلق بالمسمار وحدو أدوم وشاكوش وكيس جنفيص بوحز أحمر مخييط بمسلة وحدن خرج وأنتل ووعسية معقود فيها لسان الوأش……

وشروال عربي اسود مبينة فقيشتو(فتحة في أسفله لقضاء حاجة) منشور عسلم خشب لي بودي عالسطح والسطح عليه محدلة وماعوس (شكل حديدي تسيير به المحدلة) منحدل فيهم سطح التراب أيام الشتا….

ونص المد (وعاء نحاسي يعتبر وحدة وزن للكيل) محطوط عالمصطبة (مكان للجلوس ارفع من الارض ) وحدو ميابر الدخان( يستعمل في شك التبغ) تحت السراج يلي فتيلتو سودا وازازتو مشحبرة……

عالزاوية التانية أوضة ( غرفة) البقرات وحدها التبانة كنت انزلها من الروزنة( فتحة في أعلى التبانة يرمى منها التبن إلى الاسفل) وأكاد اختنق وقت البدها لكن كنت انسى التعب لأني كنت اقبض ربع ليرة ….

عند أوضة البقرات عدة وآلة الفلاحة العود بكابوستو والناطح والبرك والاتريبة(قطع خشبية وحديدية لآلة الفلاحة؟) والسكة وفوقه المساس ( عصا طويلة رفيعة يساق بها الفدان خلال الحراثة) من قدام الو ناغوز ومن ورا الو نبوت….. وحدو النير( قطعة خشبية توضع على رقبة الثيران عند البدء في الحراثة) مع الشرعة الاسبلينات(قطع خاصة بالنير) …..

حطة(كوفية) وعقال بيي عالتعليقة باللوان ( الصالون حاليا) حد صورة جدي معكوف الشوارب وصورة جمال عبد الناصر بلزقو….وبالارض في حصيرة مخيطتها أمي عالاطراف احسن ما تفرط وعليها طراحة ومساند أصل قمح ( مصنوع من حصاد القمح دون سنبلة) وحدن شقعة فرش صوف غنم مغطايين بشرشف أبيض مغسول بزر نيل(قطعة مسحوق غسيل) ….

النملية (الفاترينة )خشب زين مفاتيحها مع أمي بتفح منها ريحة الزمن وزيت الزيتون ومربى السفرجل والتين المغلي واللحم المقدد والكشك البلدي…..

وهونيك مطرح صاجة الخبز وطبلية الرق والكارة وصبور من القشاقيش والبلان وعيدان التبغ اليابس ….
أرض البيت مروبة بالترابة بتلمع متل المراية بتتمنى تمشي عليها حافي كأنها عرش بلقيس……

آخ منا أيام…….يلا عالغدا…..عييط لأخواتك ….سدر المنيوم عليه صينية كبة بطاطا مغمورة بزيت الزيتون من موسم السنة وحدها كمونة حرة وسلطة زعتر دأة مع كبايات فخار فيها لبن وصطفة(طبقات) خبز مرقوق من تحت ديات الحجة…..طولو بالكن كلو الفجلات عكبة البطاطا…..
وبعد الغدا جابت أمي كيس ورق كانت مخبيتو بالنملية فيه حلو عربي اشتراه بيي يوم سوق الاثنين من عند ابو شقرا بالنبطية….

الحلو العربي كان طييب المشبك والصفوف واصبع إم خليل والعوامة والفرايك…..
فتناكم بالحديث الشاي غلا عموئدة الحطب عالجمر حملت الابريق حرقت ايدي حملتو أمي بالشيال وصبتلنا شاي والله دمعة شربناه تحت العريشة وبهالوقت اجو الدجاجات حدنا وبلشو كعكعة….. كش…..كش……فلو من هون….

تبقو مييلو صوبنا اشربوا شاي ……..
الرزق والدار راحوا مع صحابو وما بقيلنا الا الذكريات وكباية الشاي………

د. ناصر عليق.


adonis49

adonis49

adonis49

September 2018
M T W T F S S
« Aug   Oct »
 12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930

Blog Stats

  • 1,345,911 hits

Enter your email address to subscribe to this blog and receive notifications of new posts by email.adonisbouh@gmail.com

Join 690 other followers

Advertisements
%d bloggers like this: