Adonis Diaries

Articles by Leader Antoun Saadi. Part 11

Posted on: March 18, 2019

Articles by Leader Antoun Saadi. Part 11

11/25, 1937. Colonial mandated France encouraged sectarian parties (Maronite and Sunni) to be created in order to confront the National Social party

تحيا سورية،
إضاءة اليوم:

…”إن العوامل التي بعثت “الكتائب اللبنانية” وغيرها من الأحزاب اللبنانية إلى الوجود هي عوامل خفيّة وقد شعر الناس المراقبون للتطورات السياسية الداخلية أن الطائفية والمذهبية لعبت الدور الأكبر في جلب عدد المناصرين.

والفكرة التي قامت وراء هذه الأحزاب وجمعت الأنصار هي: أنه لا يمكن أن يتفق المسيحي والمسلم ويتدامجا في عقيدة واحدة ومبادئ واحدة، (وهذه الفكرة حُرّضت بقصد فكرة محاربة الحزب السوري القومي القائلة بأن العقيدة القومية تتكفّل بإيجاد المساواة في الحقوق والواجبات القومية بين جميع عناصر الأمة المذهبية)

وأنه لذلك يجب أن تؤسس أحزاب مسيحية لخدمة المصلحة المسيحية فقط وراء ستار سياسي أو قومي مُختَرَع.


وقد ورد إلى مركز الحزب السوري القومي، فيما مضى، تقارير كثيرة تدل على أن هذه الأحزاب تسير نحو قصد واضح وهو محاربة الحزب السوري القومي وفكرته القومية. وقد أعلن بعض رؤساء هذه الأحزاب وخصوصًا رئيس “الكتائب اللبنانية” أنه يحارب فكرة سعاده التي نعتها “بالسخيفة” وتهجّم على شخصيتي.


“ولجميع هذه الأسباب لا يمكن مطلقًا أن يكون إستفساري عن صحة رئيس “الكتائب” وأسفي للحوادث التي جرت…من باب إستحسان هذه الأحزاب وأعمالها.


ولكن الموقف يتعلّق بشباب أبرياء غرّر بهم وحرّضهم بعض الإكليركيين ونفخ في إضطرارهم بعض المستغلين الذين لم يتمكنوا من إستغلال الإنتخابات الماضية.

وإذا كان السيد بيار جميّل قد طلب سحق رأسي فأنا أريد سلامة رأسه، لأن المبدأ الذي أتمشّى عليه هو مبدأ القومية، وهو المبدأ الذي يدعونا إلى محبّة أبناء قومنا وجلب الإصلاح القومي إليهم.


…”لم يهتم أحد لمصيرنا ولم نكن ننتظر أن يهتم بالقوميين غير القوميين. ونحن إنما نعمل للمبادئ التي تنير بصائرنا وفي سبيل هذه المبادئ نتألم ونصبر ونتسامح. والحقيقة أني قد نسيت تهجّم الجميّل ولست أذكر الآن سوى أنه في محنة وأنه أحد أبناء قومي الذين يذهبون ضحية الإكليركية والرجعية فأتألم كثيرًا لهم”.


…إن الأحزاب المذهبية والطائفية التي أوجدتها الرجعية لتنفيذ مآربها لا يمكن أن توصل الشعب إلا إلى الإغراق في التجزئة والفوضى.
…أدعوكم إلى الرصانة والتعقّل فلا تكونوا من الشامتين بأبناء قومكم.

سيقول لكم بعض محبي الفتنة والشغب: أنهم شمتوا بكم في محنكم وقد جاء دوركم لتشمتوا أنتم. لا تصدّقوا هذا القول، بل آسوا المنكوبين ولا تدخلوا في سعاية أو وشاية فليست هذه من صفات القوميين.


إذا غلط إبن أمتك فلا تجعل من غلطه سببًا لعداوة داخلية، بل إعمل على إصلاحه.
“كونوا قوميين دائمًا”
سعاده

جريدة “النهضة”، العدد 37، 1937/11/25
نداء الزعيم إلى القوميين الإجتماعيين

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

adonis49

adonis49

adonis49

March 2019
M T W T F S S
 123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031

Blog Stats

  • 1,405,909 hits

Enter your email address to subscribe to this blog and receive notifications of new posts by email.adonisbouh@gmail.com

Join 756 other followers

%d bloggers like this: