Adonis Diaries

Archive for June 27th, 2020

Egypt Al Azhar: Most ancient Religious Madrasat?

Again, I don’t care about any religious sect. Posting this article just for history buffs.

الأزهر شاهدا على عصره منذ ١٠٥٠ سنة

يسجل التاريخ أن (الأزهر) أنشئ فى أول عهد الدولة الفاطمية بمصر جامعا باسم (جامع القاهرة، الذى سمى الأزهر فيما بعد) حيث أرسى حجر أساسه فى الرابع والعشرين من جمادى الأولى 359هـ/970م ، وصلى فيه الخليفة المعز لدين الفاطمى ثانى خلفاء الدولة الفاطمية صلاة الجمعة الأولى من شهر رمضان سنة 361هـ/972م.

كان التعليم فى الأزهر قائما على الاختيار الحر ، بحيث يختار الطالب أستاذه والمادة التى يقوم بتدريسها ،

أو الكتاب الذى يقرؤه لطلابه ، ويعرض نصوصه نصًا نصًا ،

فإذا اتم الطالب حفظه من علم الأستاذ ، وأنس من نفسه التجويد تقدم لأستاذه ليمتحنه مشافهة ،

فإذا أظهر استيعابا ونبوغا منحه الأستاذ إجازة علمية مكتوبة ، وكانت هذه الإجازة كافية لصلاحه باًن يشتغل بالتدريس فى المدارس أو فى المساجد أو فى جامع الأزهر نفسه ،

وظل العمل على ذلك حتى أواخر القرن التاسع عشر ، حيث استعيض عنه بنظام التعليم الحديث.
وواكب ذلك إصدار عدة قوانين لتنظيم العمل بالأزهر.

وأول هذه القوانين قانونا القرن التاسع عشر: أولهما فى سنة 1872م ينظم طريقة الحصول على العالمية وموادها ، وثانيهما فى سنة 1885م ، وأهم ما تناوله: تحديد صفة من يتصدى لمهنة التدريس في جامع الأزهر أن يكون قد انتهى من دارسة أمهات الكتب فى أحد عشر فنا واجتاز فيها امتحانا ترضى عنه لجنة من ستة علماء يرأسهم شيخ الأزهر.

وفى بداية القرن العشرين استصدر قانون سنة 1908 فى عهد المشيخة الثانية للشيخ حسونة النواوى ، وفيه تم تأليف مجلس عال لإدارة الأزهر برئاسة شيخ الأزهر ، وعضوية كل من مفتى الديار المصرية ، وشيوخ المذهب المالكى والحنبلى والشافعى واثنين من الموظفين.

وفيه أيضا تقسيم الدراسة لثلاث مراحل: أولية وثانوية وعالية ، ومدة التعليم فى كل منها أربع سنوات ، يمنح الطالب الناجح فى كل مرحلة شهادة المرحلة.

فى عهد المشيخة الأولى للشيخ محمد مصطفى المراغى أعد مشروع القانون رقم 49 لسنة 1930م ، لكنه اصدر فى عهد مشيخة الشيخ محمد الأحمدى الظواهرى ويجمع الرأى على أن هذا القانون مثّل خطوة موفقة لإصلاح الأزهر ، ومكنه من مسايرة التقدم العلمى والثقافى والمعرفى.

وفى هذا القانون حددت مراحل التعليم أربعة مراحل:
ابتدائية لمدة أربع سنوات ، وثانوية لمدة خمس سنوات ، وثلاث كليات للشريعة الإسلامية ، وأصول الدين ، واللغة العربية ، مدة الدراسة بكل منها أربع سنوات ،

ثم تخصص مهنى مدته سنتان فى القضاء الشرعى والإفتاء ، وفى الوعظ والإرشاد ،

وفى التدريس ثم تخصص المادة لمدة خمس سنوات تؤهل الناجح للحصول على العالمية مع درجة أستاذ ويعد هذا القانون الذى أنشئته بمقتضاه الكليات الثلاث والتخصصات المدنية والعلمية هو الإرهاص لميلاد جامعة الأزهر القائمة الآن بمقتضى القانون 103 لسنة 1961 م.

بصدور القانون الأخير رقم 103 لسنة 1961م وتحول النظام التعليمى إلى النظم التعليمية الحديثة ،

وتوسع الأزهر فى نوعيات وتخصصات التعليم والبحث العلمى للبنين والبنات على السواء ،

وضم إلى الكليات الشرعية والعربية كليات للطب وطب الأسنان والصيدلة والعلوم والتربية والهندسة ، والإدارة والمعاملات ، واللغات والترجمة ويتلقى طلابها قدرا لا بأس به فى العلوم الدينية ، لتحقيق المعادلة الدراسية بينهم وبين نظرائهم فى الكليات الأخرى.

المصدر : تاريخ الأزهر عبر العصور أ.د / محمد سعدى فرهود.

في سنة ١٩٦٧ طرأ تعديل على الدراسة في كلية الشريعة والقانون بحيث أصبحت مدة الدراسة – في قسمها العام الذي تدرس فيه كافة مقررات كلية الحقوق في عين شمس والقاهرة إضافة الى مقررات كلية الشريعة – ٥ سنوات للحصول على شهادة الليسانس، فيحصل الخريج على كافة الامتيازات المعطاة لخريجي كليات الحقوق ولخريجي كلية الشريعة معاً. مع احتفاظ الأزهر بنظام الدراسة في كلية الشريعة تخصص الشريعة والتي تستغرق مدة الدراسة فيها 4 سنوات دون تعديل شهادتها بمثيلاتها من كليات الحقوق.

No photo description available.

What category of Sins have you decided to Confess lately?

Do you recall any sins that you were pressured to confess before the age of 12?

Kind of extending to you a list of potential sins that must select to satisfy the logic of confession.

Most probably, the confessor is never interested in your kinds of sins and must be snoozing and then punish you with a couple of Ave and other prayers that you must have memorized for that situation.

Did you feel humiliated for Not having any sins to share with the rest of the people?

As you grow older, to do feel this indignity to confess what could take you to prison, deny you the right to vote, to find another job…?

Do you know that 3 million of incarcerated Blacks in the US southern States are denied the right to vote? And you are still wondering why these States are electing racist candidates?

I felt to relay a section in the tale of Anatole France “Le livre de mon ami”, a collection of memories of his earlier life.

“La premiere difficulte’ etait de trouver les peches (sins). On m’avait donne’ un petit livre qui contenait tous les peches.

Il y a avait des peches obscure que je ne connaissais pas le sens, sur le larcin, la simonie, la prevarication, la fornication, la concupiscence…

Comme “je m’accuse d’avoir désespéré”, d’avoir entendu de mauvaises conversations…

“Je m’accuse d’avoir des distractions a l’office, au repas, dans les assembles…

 


adonis49

adonis49

adonis49

Blog Stats

  • 1,426,897 hits

Enter your email address to subscribe to this blog and receive notifications of new posts by email.adonisbouh@gmail.com

Join 774 other followers

%d bloggers like this: