Adonis Diaries

Articles by Leader Antoun Saadi

Posted on: July 20, 2021

 

تحيا سورية،
إضاءة اليوم:

[…] قامت الأعمال السّياسيّة في الماضي على روح الطّائفيّة والتّكتّل الطّائفيّ، وظلّ سياسيّو العهد العتيق يتّخذون النّعرة الدّينيّة سلّماً لنفوذهم وأغراضهم، حتّى نشأ الحزب السّوريّ القوميّ الاجتماعيّ من دماغ فردٍ خَرجَ منذ نعومة أظفاره على العصبيات الدّينيّة والرّوح الطّائفيّة، ووجّه دعوته إلى جميع أبناء الأمّة وبناتها لا فرق بين درزيٍّ ومسيحيٍّ ومحمّديّ. وسار الحزب سرّاً يجمع الصّفوف في غفلةٍ من رجال الدّين والإقطاع وذوي النّفوذ السّياسيّ المبنيّ على النّعرة الدّينيّة، حتّى انكشف أمره للحكومة وأُزيح السّتار عن وجوده ودعوته. فهبّ سياسيّو الطّائفيّة والرّجعة الدّينيّة من رقادهم مذعورين لأنّ لهيب الثّورة الفكريّة قد امتّد إلى ما في أيديهم وأخذوا لساعتهم يقاومون حدّة النّار بكلّ قوّتهم وبجميع ما بقي لهم من الوسائل. […]
[…] قام ذوو النّعرة الدّينيّة في لبنان يقولون إنّ الحزب هو ضدّ المسيحيّة والمسيحيّين، وإنّه بطلبه الوحدة السّوريّة يريد وضع المسيحيّين تحت رحمة المحمّديّين، وقام زملاؤهم في الشّام يقولون إنّ الحزب هو ضدّ المحمّديّة والمحمّديّين وضدّ العروبة المصاحبة للمحمّديّة. ولكي يحقّق كلّ فريقٍ دعواه عمد إلى التّأثير على أبناء ملّته المنخرطين في سلك الحزب ليخرجوا منه فيؤيّد دعواه أمام الجّماهير ففي لبنان تعهّدت بالحملة جمعيّة الجزويت ومقام البطريركيّة المارونيّة وبعض المطارنة الموارنة والأرثوذكس ورجال الأحزاب السّياسيّة المسيحيّة والمحمّديّة، وفي الشّام قام رجال النّفوذ الإقطاعيّ والطّائفيّ بهذه المهمة يدعمهم عددٌ من الشّيوخ المعمّمين. فكانت تُعقد المجالس العائليّة والدّينيّة للضّغط على المنضمّين إلى الحزب السّوريّ القوميّ الاجتماعيّ ليخرجوا منه، كما فعل الدّكتور توفيق شيشكلي في حماه مع الرّفيق القوميّ الاجتماعيّ الدّكتور وجيه البارودي ومع الرّفيق المحامي الأستاذ أكرم حوراني، فعُقدت لهما المجالس الطّائفيّة الّتي قامت تُنكر عليهما انضمامهما إلى هذا الحزب الّذي زعيمه «مسيحيّ» وتُندّد بهما، الأمر الّذي اضطَرَّ منفّذيّة حماه لنشر كرّاسٍ تُفنِّدُ فيه دعوى الّذين يدّعون أنّه لا يجوز، دينيّاً، لمحمديٍّ أن يقبل تولية الأمر أحداً من «أهل الكتاب»، وكما جرى في مدارس البطريركيّة والمعاهد الخيريّة الإسلاميّة في بيروت وفي جميع المدارس الخاضعة لأيّ نفوذٍ دينيٍّ مسيحيٍّ أو محمّديّ. ومن الدّروز كانت مقاومة المشايخ «الزّرق» واسعة ولكن بدون إجماع، إلّا «نادي الإصلاح الدّرزيّ» المؤلّف من أشخاصٍ يطلبون النّفوذ السّياسيّ عن طريق الطّائفيّة. ولكنّ سعاده كان قد سبقهم شوطاً كبيراً فسدّت العقيدة القوميّة الاجتماعيّة الواضحة الأبواب في وجوههم، فلم يُفلحوا إلّا مع الّذين لم يكن لهم اتّصالٌ وثيق بالحركة السّوريّة القوميّة الاجتماعيّة وعقيدتها، فَصَوَّروا لهم هذه الحركة بصورة الغول المفترس بنيه. […]
سعاده

“جوابٌ مفتوحٌ إلى صاحب العلم العربيّ”
“الزّوبعة”، بيونس آيرس، العدد 57، 1942/12/1
#إضاءة_اليوم

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

adonis49

adonis49

adonis49

July 2021
M T W T F S S
 1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031  

Blog Stats

  • 1,479,664 hits

Enter your email address to subscribe to this blog and receive notifications of new posts by email.adonisbouh@gmail.com

Join 812 other followers

%d bloggers like this: