Adonis Diaries

Sweden pays special interest on Refugee state of affair: Political parties against refugees are acquiring more popularity

Posted on: March 14, 2022

Fact is, in a few isolated refugee quarters, especially of the Muslim background, Sweden girls and boys are viewed as too “liberated” sexually…


Fadi Abed A7ad posted on Fb

الفتيات السويديات يوصفن بالعاهرات في بعض مناطق “المهاجرين” المنعزلة

قد يعتقد الناطقين باللغة العربية في السويد أن قضايا مجتمع المهاجرين في السويد ليست بالأهمية الكبرى للإعلام السويدي والمجتمع السويدي لكي يتم نشر الكثير من الأخبار والتقارير حول قضايا الهجرة والمهاجرين .

ولكن في حقيقة الأمر أن قضية الهجرة والمهاجرين والاندماج هي واحدة من أهم 3 قضايا في السويد ، وهي احد محاور الخلاف والصراع الحزبي بالبرلمان السويدي ،

ولا يوجد أفضل من متابعة الصعود الجنوني لشعبية حزب سفاريا ديمقراطي بين الناخبين في السويد وتفوقه على جميع الأحزاب السويدية ليكون ثالث أكبر حزب في البرلمان السويدي .. رغم أن سفاريا ديمقراطنا حزب نشأ وتأسس على كراهية ومعاداة الهجرة والمهاجرين ..فكيف أكتسب شعبية وحقق النجاح السريع أن لم تكن قضية الهجرة في محور اهتمام الناخب السويدي ؟ .

وفي السنوات القليلة الماضية وخصوصاً بعد موجة هجرة 2015 تتفاعل وسائل الإعلام في السويد مع العديد من الظواهر الاجتماعية في المجتمع السويدي ، والتي يتم إلقاء الضوء عليها من خلال تقارير إخبارية متعدد لا تبدأ من الجريمة وعلاقتها بالمهاجرين ولا تنتهي بقوانين قضايا الشرف التي يتم إصدارها وتشديدها على مدار العام !

، فالحكومة والبرلمان والسياسيين في السويد يعملون على قدم وساق لضبط المجتمع السويدي الذي يتعرض لهزات اجتماعية من خلال ضبط اندماج المهاجرين وهذا ما يصرح به العديد من السياسيين في السويد ،

وأخر هذه التقارير ما عرض التلفزيون السويدي SVT تحقيقاً إخبارياً يعكس وجود فئات مجتمعية من أصول مهاجرة منعزلة ترى في الفتيات السويديات “عاهرات” لا يمكن لأبنائهم التواصل. وأوضح التقرير على سبيل المثال أنه لا يُسمح للفتيات من أصول صومالية في إحدى المناطق بالاختلاط مع فتيات من خلفيات سويدية، لأن “الفتيات السويديات يوصفن بأنهن عاهرات

هذه الظاهرة هي واحدة من الظواهر الاجتماعية التي تنتشر في المناطق الضعيفة المنعزلة ومن ضمنها منطقة Tjärna Ängar المصنفة – منطقة خطر – والتابعة لبلدية بورلَنجه في مقاطعة Dalarna حيث توجد توجيهات من لآباء الفتيات المهاجرات بعدم الاختلاط بالسويديات ،

ووفقا لتقرير الشرطة السويدية حول هذه الظاهرة فأنه تشير لعنصرية من قبل أشخاص مهاجرين مولدين خارج السويد ضد المولودين في السويد

وفي تقرير للشرطة السويدية والذي عرضه التلفزيون السويدية في تقريره الإخباري ، فأن التصنيف الاجتماعي في هذه المناطق يعاني من التمييز والعنصرية ، حيث “لا يسمح للفتيات الصوماليات بالاختلاط بالفتيات السويديات. والسبب هو أن الفتيات السويديات “عرقيا” يوصفن بأنهن عاهرات على أساس أسلوب حياتهن وعلاقتهم الشخصية مع الفتيان وحرية الجنس ، بما في ذلك أسلوب لبسهن .

هذه الظاهرة تم رصدها في من خلال المناطق السكنية التي ينتشر فيها العزلة بين الفتيات السويديات والأجانب وأيضا أكدها موظفي المدرسة في المنطقة التي كانت محور التقرير ، حيث يؤكد المُعلمين وموظفي المدرسة بأن هذه المواقف موجودة و تمثل مشكلة في البيئة المدرسية.

التقرير خلص لنتائج تشير إلى أن أساس المشكلة يتعلق بالآباء والأمهات للفتيات من أصول مهاجرة الذين لديهم مواقف مسبقة غير منظمة عن الشباب والفتاة السويدية السويدي، وأن هؤلاء الآباء يريدون حماية بناتهم بطريقتهم الخاصة من التواصل مع الشباب والفتيات السويديات ،

ولذلك يجب أن يكون للمؤسسات الاجتماعية دور أكبر في توضيح أن الثقافة الشخصية للأشخاص ليست خطر على الآخرين وأن التواصل بين فئات المجتمع المختلفة يكون باحترام الحريات الشخصية بغض النظر عن التأثر بها .

See Translation

May be an image of 3 people, people standing and outdoors

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

adonis49

adonis49

adonis49

March 2022
M T W T F S S
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031  

Blog Stats

  • 1,508,738 hits

Enter your email address to subscribe to this blog and receive notifications of new posts by email.adonisbouh@gmail.com

Join 820 other followers
%d bloggers like this: