Adonis Diaries

Archive for May 6th, 2022

Lebanon… No one is coming (for any kinds of handout?).

Change has to happen within. Vote for change. (By changing your daily behavior and shouldering your responsibility as a full citizen?)

It doesn’t matter what has happened or is happening to us. (It should matter stupid)

It doesn’t matter what others did to us or how much we’ve inflicted on ourselves.

Nothing matters anymore, except what we do today.

We are all responsible.

Let’s not get into the blame game. (Let us set up public trials)

We are all responsible. Yes.

Other powers have and are doing what’s best for them. They act to serve their interests. Whether we like it or not, whether it’s ethical or not, right or not, fair or not, IT DOES NOT MATTER. (It does matter stupid)

It happened. (So let’s forget and move on?)

Over the years, we dreamt of a better Lebanon.

We endured enormous blows to our economy, safety, and livelihood. (Why you had to submit to them?)

Yet, we continued to roll up our sleeves, toil, and try our best for a better country. (Not sure about rolling your sleeves)

We won some but lost a lot. (It is the resisting and stubborn fighters who did what you should have done)

We tried to put the right people in the right places. (Not sure about that conjecture)

Many of them got assassinated, leaving their families, friends, and followers demoralized.

Other leaders got coerced, blackmailed, conditioned, or beaten to submission.

The most significant blows come from within as some of our own organized and systematically betrayed Lebanon. Karma’s a bitch! It’ll get back at them. Just wait and see. (yes, still waiting for the your good Karma)

The whole thing is unfair, cruel, and heartbreaking. Is what we’re going through going to make us or break us?

The dawn of a new beginning

Lebanon is going through yet another transformation. (A downhill transformation that started 30 years ago and continuing relentlessly. And It is Not this stupid election that can change this rotten system)

The perfect storm affected things and people. It pushed out the ones who could leave, made out of believers skeptics, downright insulting, or self-mutilating.

This is not happening to us. It’s happening for us. (Explain)

Despite all, the people of Lebanon, beaten, tired, impoverished, overthrown, and exiled, still stand tall. (Not feeling getting any taller)

This country is becoming a nation in the hardest, painful, and thunderous way. We’re just exhausted to see it through.

Sometimes, what seems to be the end hides a new beginning.

I see imminent, real, attainable, impactful, transformative, and rewarding rebirth of a nation. (Would you please develop on how this rebirth will take place with rhetorical speeches and No pragmatic programs?)

Let’s not give up yet.

I know that we can change. (I know How we can change. By opening full trade with Syria…)

Speaking our minds through voting is one meaningful way to transform Lebanon. A transformation done together.

Let’s unleash the power of one. And another one. And another one. Hundreds of thousands of us doing our duty and honoring our obligation to participate in the democratic process. (With a sectarian election law?)

They will tell me I’m just one and I don’t matter. Or they will try to sabotage the entire process. (Who are these “They”?)

I say, no matter what they think they can do, I will still speak my mind, exercise my duty, and give no one the pleasure of seeing me complacent.

When we stick together and make our voices heard, our fate will listen, the stars will align, and God will respond. (Keep Gods out of our calamities)

The Phoenix?

Forget the Phoenix. Like a warm loaf of sourdough bread, we will rise again. (The loaf still exists. Any other worthy symbols?

Like a well-nourished, love-nurtured centuries-old sourdough starter, the few of us will germinate the rest and rise again. (You want me to die for you to germinate?)

The few who are in Lebanon and the ones outside will wake us up and Lebanize us again. (Lebanize? What do you mean? Who is this Lebanese?

All, hand in hand, will recover our nation again.

It’s okay to be sad, angry, disappointed and mad if you have to. But vote.

Vote because it is the right thing to do.

Vote because it is one big way to change.

Vote because you want a system that takes care of its constituents.

Vote because you want to further empower a judicial system.

Vote for the friend you lost.

For the family who was made to leave home.

For the fallen among us.

Vote for the ones who are still in Lebanon doing their best.

Vote for teta, jedo, baba, and mama.

For your son and daughter who cannot find work at home.

For your brother, sister, cousin, daughter, son, husband, and wife.

Vote for a cleaner, greener, more organized Lebanon.

Vote for the Cedar, pine, oak, and olive trees. (Burning all the time by people wanting to warm up?)

For your grocer, baker, mechanic, and service taxi driver.

For your doctor, nurse, and healthcare professional.

Vote for your teacher.

Vote for the option to come back one day to a better place. (What kinds of opportunities for the those coming back? Could you enlighten us?)

Vote for a better place to live in.

If not for the sweeping win, vote for the small wins.

Who knows, life might dare us with what we wished for.

Voting reconfigures the Parliament — where change will happen.

We need to clean up and stand together because no one is coming to help us. It starts with the one-act. The act, obligation, and duty of voting.

The power of one person to vote will change our nation. Your vote.

(So tired of these kinds of rhetoric)

🇱🇧💵 فضائح السلطة المتراكمة 🇱🇧💵

بعهد مين أقرّ قانون السوليدير وتمت سرقة اموال الشعب❓.

مين كان بالسلطة عام ١٩٩٤ لما تم نقل ملكية وسط ييروت لشركة السوليدير دون دفع رسم ٥٪ مما حرم خزينة الدولة مليار دولار نقدا❓.

مين كان بالسلطة اواسط التسعينات لما تمت صفقة باصات الكروسا وتم سرقة ٥٠ مليون دولار ثم تبين ان هذه الاتوتبيسات لا تعمل وكان وزير الاشغال العامة عمر مسقاوي❓.

مين بطل صفقة الطوابع المالية وكانت قيمة الفضيحة ١٠٠ مليون دولار أمريكي واتهموا موظف بسيط حرقوه بالاسيد في غابة بولونيا بالمتن ورموا الجثه بوادي نهر الكلب❓

مين بطل اقالة وزير الطاقة الصناعي جورج افرام بمرسوم صدر بمنتصف الليل لانه تقدم بخطة متكاملة للكهرباء واصر عليها في مجلس الوزراء وكان في حينه الياس الهراوي رئيس جمهورية ورفيق الحريري رئيس وزراء❓

مين رتّب مناقصات بخصوص معملي الزهراني ودير عمار عام ١٩٩٤ بعدها تبين ان المعامل مستعملة وليست جديدة.

مين كان بالسلطه وقت مناقصات بناء المطار عام ١٩٩٥ وكان الهدر بحسب تقرير التفتيش المركزي ٣٥٠ مليون دولار 💵❓.

مين كان بالسلطة اواسط التسعينات لما تم اقرار كلفة اتوستراد بيروت الناقورة بكلفة مليار دولار 💵 في حين ان الكلفة الحقيقية لا تتجاوز ٥٠٠ مليون دولار💵. اي سرقة بمعدل ١٠٠ ٪ غير نسبة الربح القانوني❓.

وهذه الارقام والحقائق قدمها عدد من النواب في جلسة صاخبة في مجلس النواب عام ١٩٩٤ من بينهم سليم الحص وحسين الحسيني❗️.

مين كان بالسلطة في حزيران عام ١٩٩٤ لما تم اصدار سندات الخزينة بالليرة اللبنانية بقيمة ما قدره مليار دولار بفائدة ٤٢٪… ❓

انتبه فائدة ٤٢٪ ولمدة سنتين ومن بعدها بشهر واحد فقط تم اصدار اي في تموز ١٩٩٤ تم اصدار سندات خزينة بالليرة اللبنانية بقيمة مليار دولار ايضا بفائدة ٤٢ ٪ وايضا لمدة سنتين❗️.

وهل تعلم ان البنوك اكتتبت بنسبة ٩٠ ٪ بالاصدارين❗️.

وهل تعلم يا مواطن انه تم تجديد الإصدارين عام ١٩٩٦ بعد جمع الفوائد الى اصل الاصدارين وتم اقرار فائدة ٣٨ ٪❗️

من كان يرعى شركة سوكلين وشركة سوكومي اللتين كلفتا الخزينة مئات ملايين الدولارات❓.

من كان بالسلطة لما تمت السرقة من صندوق المهجرين ويقدر الهدر بملياري دولار 💵 ومن يتحمل سرقات مجلس الانماء والاعمار❓.

هل تعلم يا مواطن ان صندوق المهجرين ومجلس الجنوب ومجلس الانماء والاعمار لا يخضعون لاي رقابة ادارية او قانونية او قضائية❗️

من كان بالسلطة لما تم سرقة الشعب اللبناني عامي ١٩٩٣ و١٩٩٤ بمبلغ ٥٠٠ دولار 💵 امريكي لكل خط خلوي اودعت امانة لدى الشركتين ومن بعدها تمت سرقة المبالغ وهذه المبالغ المقدرة بحينها بأربعماية مليون التي كان يجب ان تذهب للخزينة ❓

ومن كان بالسلطة عام ٢٠٠٠ عندما تم عدم اعتبار الخطوط الخلوية المسبقة الدفع غير خاضعة لعقد BOT مما خسر الخزينة مليار دولار 💵 التي طالبها بها وزير الاتصالات في حكومة الحص عام ١٩٩٩ بموجب مرسوم

من كان بالسلطة عندما تم فسخ العقود مع شركتي الخلوي بمجلس الوزراء مما كلف الخزينة بموجب قرار التحكيم ما قدره ٥٠٠ مليون دولار 💵 امريكي❓.

مع من كانت وزارة المالية من عام ١٩٩٢ لغاية العام 2015 تقريباً؟ وحاكمية مصرف لبنان وجمعية المصارف❓❓❓….

ومن كان بالسلطة عام ٢٠٠١ لما تمت الاستدانة بموجب مؤتمرات باريس ١ و٢ و٣ وبلغت قيمة ٧،٥ مليار دولار ولم تصرف على البنية التحتية ولا على الكهربا واذا بتقدر تعرف اين انفقت هذه المليارات اخبرنا❗️

هل تعلم يا مواطن ان خسائر الاقتصاد اللبناني الصافية حتى نهاية ٢٠٢٠ بلغت ٣٥ مليار دولار وهذه دراسة صادرة عن البنك الدولي وصندوق النقد الدولي❗️.

من كان بالسلطه وقرر اعفاء ورثة رفيق الحريري من رسوم الانتقال والبالغة ملياري دولار امريكي❗️.

اي بشحطة قلم واستغلال السلطة حرم الخزينة ملياري دولار 💵 امريكي لان التركة قدرت ١٧.٥ مليار دولار 💵❗️.

هل تعلم أن من أراد بيع رخصة الخلوي عام ٢٠٠٧ بمبلغ ١،٥ مليار دولار 💵 كان وزير الاتصالات الثورجي الاشتراكي مروان حمادة❓.

وهل تعلم يا مواطن ان سرقة الطاقة تجاوزت في بعض المناطق ٦٠ ٪ والمخيمات الفلسطينية والمستوطنين السوريين لا يسددون فواتير الكهرباء..

هل تعلم يا مواطن بأنه لو وجد قضاء عادل لما وصلنا الى هنا❓..

من هم المصارف يلي سرقت حسابات و اموال ألشعب اللبناني ❓

من هو حاكم مصرف لبنان 🇱🇧 منذ ٣٠ عامًا حاكم بامره دون اي مراقبة او حساب رافضًا التدقيق الجنائي المالي ورافضًا تلبية دعوة المدعي العام القاضية غادة عون للاستماع اليه كما ينص القانون اللبناني بعد انهيار ألدولة و المالية و بعد الحجز على حسابات المودعين ❓

اذا كنا لا نعلم فهذه مصيبة واذا كنا نعلم وسكتنا فالمصيبة أعظم يا أصدقائي ❗️

🇱🇧🇱🇧 عشتم و عاش ما تبقى من لبنان 🇱🇧🇱🇧

منقول

بكل محبّة وتعاطف مع وطننا المشلّع النازف، وشعبنا الثكل المظلوم من طغمة حكّام الغفلة اللصوص المأجورين ، ارجو بمحبة لبنان ان تنشروا هذه الحقائق المرّة لأكبر عدد ممكن من شعب لبنان ..، والرب يحفظكم من كل شرورهم ..…

See Translation


adonis49

adonis49

adonis49

Blog Stats

  • 1,496,385 hits

Enter your email address to subscribe to this blog and receive notifications of new posts by email.adonisbouh@gmail.com

Join 821 other followers

%d bloggers like this: