Adonis Diaries

So, where is Lebanon delimiting maritime borders with Israel? Is it a pragmatic fluctuating border that matches the downhill conditions of the pseudo-Lebanese?

Posted on: June 16, 2022

Note: The Karish oil/gas field on the maritime line 29 has been technically discovered and investigated, but the field of Cana on line 23 is still undiscovered.

Fadi Kahil

June 2022 

“لا شرعية لأي مرجعية دستورية لا تحافظ ولا تحمي ثروة لبنان النفطية

قال هوكشتاين الوسيط الاميركي الصهيوني النشأة والهوى في مقابلة صحفية : ثمة طرفان هنا … قد لا أحصل على كلّ ما أريده، لكنّني أحصل على أكثر بكثير مما لديّ الآن، وفي حالة لبنان، ما لديه هو لا شيء.

إن التعتيم الرسمي عن مضمون الرسالة الشفهية التي بعثها فخامة رئيس الجمهورية للمدعو هوكشتاين ، والتجاذبات السياسية بين اركان الحكم العقيم ، وعدم اتفاقهم الموحد والوحدوي ،

وتعمد تجاهل الخط رقم ٢٩ كحد فاصل لحدود لبنان الجنوبية ،دفعت الوسيط المذكور الى القول ” ان ما لدى لبنان هو لا شيء.”

كثر الضجيج في وسائل الاعلام على اعتماد فخامة ألرئيس الخط رقم ٢٣ ، وتجاهل كلي للخط ٢٩،

دون ان توضح رئاسة الجمهورية سبب هذا التجاهل، ما أدى الى طرح العديد من علامات الاستفهام التي لم تلق اجابات صريحة وشفافة بما يحفظ حقوق لبنان في ثروته النفطية،

واخذ المحللون على كثرتهم يجترحون الاجابات بحسب انتمائهم السياسي والمذهبي…

اما الحقيقية فقد عبر عنها الوسيط الاميركي بجملة واحدة هي ” ان ما لدى لبنان لا شيء.”

اما اهل الخبرة في مجال ترسيم الحدود الدولية فقد أكدوا مرارا وتكرارا ، وبحسب قانون البحار الصادر في العام ١٩٨٢ أن “الخط 23 هو خط غير علمي وغير قانوني ولا ينطلق من الحدود البرية بين لبنان وكيان العدو الاسرائيلي”.

بالتالي فإن تصريح بعض المسؤولين بالتزام الخط 23 هو امر يناقض صراحة المادة ٢ من الدستور اللبناني والقوانين اللبنانية ، ولا سيما المادة 277 من قانون العقوبات ، وقانون البحار الصادر في العام 1982، واجتهادات المحاكم الدولية.

وعليه يكون لبنان هو الدولة الوحيدة في العالم التي تضع حدود المنطقة الاقتصادية البحرية لها من خارج نقطة الحدود البرية.

إن الجيش اللبناني اكد في تقرير فني مسند ومعزز بالمستندات التي لا تقبل النقض، أن الخط ٢٩ هو الخط النهائي لحدود لبنان الجنوبية ، وترك امر ترسيم الحدود اللبنانية الى السلطة التنفيذية.

وقد جرى توقيع تعديل المرسوم رقم ٦٤٣٣ من قبل رئيس الحكومة السابق الدكتور حسان دياب ، ثم ارسل الى رئاسة الجمهورية التي احتفظت به دون توقيع مانعة بذلك لبنان من المطالبة بحقوقه وفقا للقوانين والاعراف الدولية ، دون اصدار اي توضيح يبرر اسباب الامتناع عن التوقيع…

رئيس الحكومة نجيب ميقاتي قبل تصريف الاعمال وبعده، لم يتجرأ على ارسال تعديل المرسوم المذكور اعلاه معززا بتقرير قيادة الجيش الى الامم المتحدة، لإعتماده كخط نهائي للحدود البحرية في التفاوض غير المباشر مع كيان العدو الصهيوني ..

رئيس مجلس النواب رفض خلال انعقاد جلسة انتخاب اللجان البرلمانية ادراج اقتراح القانون المعجل المكرر باعتبار الخط ٢٩ هو الحد الفاصل لحدود لبنان الجنوبية مع فلسطين المحتلة، بذريعة انتظار حضور الوسيط الاميركي المنحاز لتأمين مصالح الكيان الصهيوني على حساب حقوق لبنان في ثروته النفطية.

امام هذه الضبابية في مواقف اركان الحكم لابد من طرح علامة استفهام حول من يحمي إذا حقوق لبنان في ثروته النفطية؟؟!!

من البديهي القول أن الرؤساء الثلاثة هم المسؤولون بحسب الدستور عن حماية ثروات لبنان ،

ومن المفترض ان يكونوا على علم أن تعديل المرسوم الرقم ٦٤٣٣ وارساله الى الامم المتحدة هو الذي يجبر حكومة العدو الاسرائيلي على العودة الى التفاوض،

وعلى تقديم تنازلات خطية، وليس فقط اخذ الوعود الكلامية الغامضة والمطاطة . ولا سيما وانه امام لبنان وسائل شرعية عدة منها مبدأ التحكيم الدولي ،

واللجوء الى محكمة هامبورغ للبحار في المانيا، و اللجوء الى المحكمة الدولية التي لا بد ان تتخذ قرار عادلا إزاء الملف اللبناني المعزز بالمستندات التي لا تقبل ما يناقضهامن قبل حكومة العدو .

سؤال بديهي يطرح ، لماذا تجنب المسؤولون اللبنانيون مطالبة هوكشتاين بأن تبادر حكومة العدو الاسرائيلية الى سحب الباخرة من منطقة كاريش قبل اي تفاوض معه او مع غيره؟”.

الإجابة على هذا السؤال ما زالت غير معلومة، لا بل غير موجودة!!!!

ولكن على ما يبدو ان المسؤولين اللبنانيين يعملون

على احداث الانقسام في الرأي العام بدل توحيده، ولا هم لهم سوى تحقيق مصالحهم الضيقة ، وكسب رضى اسيادهم في الخارج، اكثر من موجبات الحفاظ على ثروة لبنان النفطية ، وحماية مصلحة الشعب اللبناني الذي يئن مما تسببوا به من ازمات اقتصادية ومعيشية ومالية متراكمة طيلة ثلاثين سنة من حكمهم الفاشل والعقيم ، ونهب اموال الدولة ،

وسرقة مدخرات المودعين وتهريب اموالهم الى الخارج، والتسبب بإنهيار الدولة وإفلاسها وانهيار جميع القطاعات الانتاجية ، والتلاعب بسعر الدولار وتفاقم الهجرة للكفاءات وتزايد البطالة والفساد الامر الذي سيوصل الشعب الى حدود المجاعة التي ما شهدها لبنان حتى خلال الحرب الاهلية…

إعلموا ايها المسؤولون القسريون ، أنكم بتخاذلكم المنوه عنه اعلاه ، وتفريطكم بثروة لبنان النفطية لحسابات مصلحية رخيصة ترتكبون الخيانة العظمى بحق لبنان وشعبه .

وان لعنة الاجيال القادمة ولعنة التاريخ سوف تلاحقكم ، ولن ترحمكم ما لم تقوموا بموجباتكم الدستورية ،

لأن لا شرعية الا لمن يحافظ ويحمي ثروات الوطن ويحميها ، ويدافع عن مصالحه العليا ، ويحفظ سيادة واستقلال الدولة اللبنانية ويؤتمن على حقوق الانسان فيها.

Note: The following is a valid narrative of the situation in the Near-East by Amen Merza.

Amen Merza 

#نارام سرجون

*النصر في أوكرانيا يبدأ من شواطئ لبنان .. أمّ المعارك الاسرائيلية تنتظر

لم تعد اميريكا قادرة على الرهان على حرب اوكرانيا .. ولكن مشكلة الغاز لم تحل ويبدو أن علماء بوتين يتوقعون ويتنبؤون ان الشتاء القادم في اوروبة سيكون شتاء سيبيريا عنيفا ولن ينقذها من الجليد السيبيري الا الغاز الروسي ..

ومن الصعب القبول بهذه الهزيمة المنكرة التي ستحول بوتين الى أيقونة عالمية وقد يغري ذلك بوتين بدخول كل اوكرانيا او تأديب فنلندة او السويد او بولندة ..

ولذلك فان الحل هو الحصول على الغاز من شرق المتوسط الذي ستتولاه اسرائيل .. ولتحقيق ذلك يجب كسر عقدة حزب الله وسورية وارغام محور ايران على تسليم شواطئ المتوسط لسيطرة اسرائيل كي يمر الغاز الاسرائيلي نحو تركيا واوربة ..

وهذا سيغني اوروبة عن ممر الارض السورية لمرو غاز قطر لأن اسقاط سورية صار مستحيلا ..

والحل الوحيد هو تأمين الساحل الشرقي للمتوسط لتمرير غاز اسرائيل (الغاز الفلسطيني المسروق) .. نحو اوروبة ولو عبر البحر او نقله بالسفن الى تركيا او اليونان ثم نقله بالانابيب الى اوروبة

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

adonis49

adonis49

adonis49

Blog Stats

  • 1,498,365 hits

Enter your email address to subscribe to this blog and receive notifications of new posts by email.adonisbouh@gmail.com

Join 820 other followers
%d bloggers like this: