Adonis Diaries

Lebanon Banks hoarded deposits that were 7 times Lebanon GDP: And whisked the surplus out of Lebanon after subsidizing the State with high interest rate

Posted on: August 9, 2022

They bankrupted the State of Lebanon by playing Ponzi pyramid schemes instead of financing productive economy and useful infrastructure: And they are complaining and closing their doors in disgusts

Note: The World Bank and the IMF knew all about this mafia Ponzi schemes for the last 3 decades and still allowed Lebanon to borrow 3 loans at high interest rates during late Rafic Hariri and and his son Saad

Hisham Abu Jawdi

سراق ومشارط

جوابا على اعلان جمعية المصارف الإضراب العام وقولهم “ان موت القطاع المصرفي يعني موت لبنان“.

نوضح للرأي العام اللبناني بان القطاع المصرفي هو الذي ادى لموت لبنان، بقيامه بالأعمال التالية:

1- قام بامتصاص الكتلة النقدية للبنانيين وغير اللبنانيين، والتي كانت أكبر من حجم الاقتصاد اللبناني بأكثر من 7 أضعاف.

2- قام بحجب هذه الكتلة النقدية عن القطاعات الاقتصادية المنتجة بالف حجة وحجة، وحجم ما سلفه لهذه القطاعات كان عبر برامج تسليف ذات فوائد عالية مدعومة من مصرف لبنان او من برامج عالمية.

3- قام بتسليف قطاعات غير منتجة وأفراد واخترع مواد وادوات مصرفية غير منتجة، منها على سبيل المثال لا الحصر: عمليات التجميل، السفر، العطل، الخ.

4- قام باستثمارات خارجية خاسرة، ثم قام بتحميل خسائره للاقتصاد اللبناني والمودعين من خلال هندسات مالية عبر مصرف لبنان.

5- قام بتسليف زبون فاسد ومفلس (الدولة اللبنانية) طمعا بفائدة عالية مخالفا قانون النقد والتسليف الذي لا يسمح له بالمخاطرة بأموال المودعين.

6- قام باقراض مصرف لبنان طمعا بتحقيق أرباح سريعة وكبيرة من خلال هندسات مالية.

7- اعتبر جميع الفوائد المحققة أرباح وسجلها على قيود اصحاب المصارف والشركاء كارباح وقاموا بتقاسمها، وفي نفس الوقت لم يقم بتدعيم أوضاعه، بل قام بعمليات توسع خطرة، وتوظيف زبائني وفتح فروع على كل ناصية ودرب.

8- قام اصحاب المصارف ورؤساء واعضاء مجالس إدارتها والشركاء بإخراج اموالهم من مصارفهم بشكل دائم وايداعها في الخارج لانهم كانوا يعرفون اوضاع مصارفهم وحالة الخزينة العامة وفراغ مصرف لبنان، وهذاالعملية كانت تجري تلقائيا ومن زمان.

طبعا كل هذه الاعمال ادت لموت الاقتصاد وبالتالي موت لبنان.

قلنا ونعيد قولنا، اجبارهم على اعادة تمويل مصارفهم من أموالهم الخاصة، واستحداث صندوق استثماري وطني بقيمة 20 مليار دولار يقومون بتمويله..

والا مصادرة كل ما يملكون شخصيا من منقول وغير منقول في لبنان والخارج.

انها ليست جمعية المصارف بل جمعية لصوص المصارف الوقحة التي تطالب المودعين بعدم ملاحقة اصحاب المصارف قضائيا.

يصح بهم القول:

سرّاق ومشارط..!

شام أبو جوده*

خبير أسواق العمل

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

adonis49

adonis49

adonis49

Blog Stats

  • 1,508,738 hits

Enter your email address to subscribe to this blog and receive notifications of new posts by email.adonisbouh@gmail.com

Join 820 other followers
%d bloggers like this: