Adonis Diaries

Archive for October 30th, 2022

How come many families in the south-east Lebanese town of Jdaydet Marje3youn had female last names like Ghelmiyeh, Sabihat, Farhat, Zibat, Hamrat, Nayfat, Smarat, Jbarat…?

It turned out that between 1730-60, the Wahhabi tribe in the Arabic peninsula with Capital Darna, frequently attacked the towns of Khabab and Azra3 in the Houran province. As the males were massacred by this blood-thirsty tribe, the females and their children emigrated to Lebanon and by-the by they established the town of Jdaydet Marje3youn.

Hanna Farha

لماذا كُنّيَت الكثير من عائلات جديدة مرجعيون بأسماء سيداتها؟

كتب لي الصديق الدكتور جهاد الأمين يسألني عن “أسماء العائلات الكريمة في مرجعيون التي كنيت بأسماء سيداتها”فوجدت هذه المعلومة المنشورة في مجلة” عيون المرج “عام 2013,

أبعثها للصديق وأعده بألإستمرار في البحث للوصول الى الحقيقة التاريخية الثابتة.

تقول “العيون”:

“أثناء مشاركته في إحدى المؤتمرات العلمية في دمشق عام 2001,أحب المهندس الدكتور “داوود رعد”ان يزور أرض الأجداد,أي مدينة “خبب” في “حوران” من حيث خرجت عائلته ومعظم العائلات المتحدرة من الغساسنة قبل ان استقروا في جبال لبنان.

في “خبب” وبكل ترحاب إستقبلته إحدى العائلات حيث يعمل الأب مدرساً ولديه الكثير من الإطّلاع التاريخي والجغرافي ,فنظّم للفريق جولة قصيرة في سهل حوران شارحاً لهم أنه من هذه القرية الواقعة الى جانب بلدة “إزرع” خرجت عائلة “سماحة” وعائلة معلوف,والكثير من العائلات في لبنان وفلسطين والساحل السوري …

وعند سؤاله عن تاريخ الخروج من حوران باتجاه جبال لبنان وفلسطين أجاب انه في فترة 1730-1760 ..وعند سؤاله عن ظروف تلك الحقبة التي ضغطت على العائلات لترك سهول حوران الخصبة قال:

في هذه الفترة برز التيار “الوهابي”التكفيري وفرض جزية لا تحتمل

واضطهد الكثير من السكان ما دفع العائلات للهرب خوفاً من القتل…

وعندما أخبر عن الزيارة أحد الزملاء المهندسين في بلدة “إبل السقي“,أفاد ان سكان المنطقة يتوارثون عن الأجيال حكاية كيف لجأت عائلات الى جبل عامل من حوران مؤلفة من أطفال وأمهات فقط من دون الرجال الذين قتلهم الوهابيون,

واستقرت هذه العائلات في بقعة مطلة على سهل “مرج العيون”الزراعي للعمل.

وبفضل الأمهات أعادت العائلات ترميم نفسها ,فاشتغلن وعملن وانتجن وأسسن بلدة “جديدة مرجعيون “حيث شكلن حالة إقتصادية ,وساهمن في نهضة ثقافية ,ولهذا السبب ان الكثير من عائلات

“جديدة مرجعيون”الحالية تحمل أسماء الأمهات: “غلمية,صبحية,فرحة,ذيبة,حمرا ,نايفة,سمارة,جبارة…”

ويبقى أهم مصدر لهذه المعلومات ولغيرها هو المؤرخ الكبير عيسى إسكندر المعلوف,والذي علمت بان إبنه قد طبع إرث والده وهو متوفر في بعض المكتبات..

حنا حبيب فرحة

Note: I have posted many articles on the Saudi Kingdom and the Wahhabi sect that you can review for more details.


adonis49

adonis49

adonis49

October 2022
M T W T F S S
 12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31  

Blog Stats

  • 1,515,928 hits

Enter your email address to subscribe to this blog and receive notifications of new posts by email.adonisbouh@gmail.com

Join 822 other subscribers
%d bloggers like this: