Adonis Diaries

Archive for December 3rd, 2022

Keshek, Kaworma and djaj me7shi. A story that describes a few food in preparation of winter harsh season

Hanna Farha posted on Fb

سلام الراسي

(أعتقد ان ما يلذّ لي قراءته,يلذّ لكم..وكتابات سلام الراسي تلذّ للجميع..)

ديك محشي والسلام

يُحكى ان رجلاً من مدينة بيروت ,مرّ ذات يوم في قريةٍٍ في منطقة مرجعيون.وعرّج على منزل مختار الضيعة ليبيت عنده.فطلب المختار من زوجته ان تعدّ عشاء للضيف الكريم,وقال لها:

– حضري مقلاة كشك بقاورما…

فسأل الرجل ما هو الكشك بقاورما..؟فأجابه المختار:

– إنه طعام طيب النكهة,يدفىء المعدة,ونحن نصنعه هنا بأنفسنا:

نأخذ القمح أولاً,ونسلقه جيداً ثم “نفلشه” على السطح الى ان يجف,فنجرشه ونغربله وننشفه فيصير برغلاً,ثم نروّب اللبن ونتركه حتى يُحمض,فنمزج البرغل باللبن المحمَّض,ونتركه مدة ثم نفلشه على شراشف نظيفة في الشمس ,حتى يجف,وبعدئذ نفركه بالأيدي فركاً متواصلاًحتى ينعم,ثم ننخله حتى يصير مثل الطحين..

كان الزائر يصغي بفارغ الصبر ,ويفكّر بمعدته..وهل ممكن ان يتحمّل الجوع الى أن تنتهي جميع هذه الامور في ذلك المساء..!

تابع المختار كلامه:

هذا بالنسبة الى الكشك.أما بالنسبة الى القاورما,فإننا نُعلِف الخروف جيداً حتى يسمن,ثم نذبحه ونجرُم اللحم ونفرمه ونضعه جانباً.ثم نهرم الدهن ونسلقه حتى يصير أشقر مثل جناح الدور,فنضع عندئذٍ….

وظن الرجل ان زوجة المختار ستقوم بكل هذه الأعمال قبل ان يحضر العشاء,فقاطع المختار صائحاً :

لا..لا…لا لزوم لكل هذا العذاب..”يكفي..ديك محشي …والسلام“.

في تلك الأيام ,كان الكشك طعاما شعبياً,والدجاج طعاماً فاخراً,أما اليوم فصار الدجاج طعاماً شعبياً,والكشك من المآكل النادرة…

من كتاب “لئلا تضيع”-نوفل

ألذ ترويقة :بيض مع قاورما..!

حنا حبيب فرحة

3/12/2022

See Translation


adonis49

adonis49

adonis49

December 2022
M T W T F S S
 1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031  

Blog Stats

  • 1,516,043 hits

Enter your email address to subscribe to this blog and receive notifications of new posts by email.adonisbouh@gmail.com

Join 822 other subscribers
%d bloggers like this: