Adonis Diaries

A narrative of the long battle against/for Saints physical representatives in pictures and statuettes… Part #8

Posted on: December 6, 2022

Damascus was the center of the universe during the Umayyad dynasty and the early cultured people in the administrative institutions were mostly “Nazarene”, Christian sects that did Not consider Jesus as God but the last of the prophets and had adopted many of the Jewish daily customs.

When Abed Malak Ben Merwan became Calif, and who enjoyed a long reign and conquered North Africa, he undertook the process of “Arabism” in all the institutions and did his best to regard the Christians as second grade “citizens”.

It is at that time that the weakening Byzantium Empire started these waves of abolishing all kinds of Saints representation in all their forms, apparently to gain the support of Damascus and sort of a “peace treaty”.

Samir Hamati

  · 

حرب الأيقونات:

الحلقة الثامنة:

التغيرات الفكرية والثقافية والدينية مطلع القرن الثامن الميلادي:

إذا كان وضع الأديان السماوية كما رأينا، إذا ما الذي حدث مع بدايات القرن الثامن الميلادي؟

منذ منتصف القرن السابع الميلادي حدثت تغيرات جذرية على الساحة الشرق أوسطية، تمثلت بانهيار الدولة الفارسية وانكفاء الدولة البيزنطية وبزوغ شمس دمشق التي أصبحت خلال فترة وجيزة حاضرة العالم الأولى ومركزه السياسي والثقافي والديني والاقتصادي، وأصبح إرضاء دمشق مطلب دولي.

أما بيزنطة التي كانت هي حاضرة العالم حتى وقت قريب، خسرت كل أراضيها في الشرق الأوسط وأرمينا والنصف الشرقي من آسيا الصغرى، أضف إلى ذلك أنها لم تكن على وفاق مع روما.

في دمشق وبعد ان رسخت الدولة الأموية أقدامها على الساحة الدولية كأقوى دولة إمبراطورية، وبعد أن ثبتت دورها كمركز للعالم سياسيا وثقافيا واقتصاديا، أتت الخطوة الثانية (الدينية) ألا وهي الانفصال عن النصرانية والتأسيس لدعوة عربية المنشأ والهوى والأدوات.

فقد ارتبطت الدعوة المحمدية منذ نشأتها بالدعوة النصرانية، وشكلت المحمدية ما أطلق عليها القرآن نفسه الأمة الوسط، حيث وفقت بتعاليمها ما بين الشرائع والتعاليم اليهودية والتعاليم المسيحية، باستثناء ما اعتبره المؤمنون الجدد غلوا، وأقصد بذلك (كمثال) اعتبار المسيح إلها، فاعتبرت المحمدية، كما النصرانية، المسيح نبيا ورسولا فقط.

لكن بعد ان رسخ الأمويون حكمهم بدمشق، وانتصروا في الفتنتين الأولى، أي على علي والحسنين، والثانية أي على عبد الله بن الزبير، وبعد أن استتب الأمر في دمشق لبني مروان، انطلق عبد الملك وأبناؤه من بعده بالانقلاب على النصرانية، وكان هذا إيذانا بالانفصال الروحي والنفسي والثقافي للعرب عن الثقافة السورية-السريانية، وبناء عليه جرت مجموعة من الإجراءات:

1. تعريب الدواوين.

2. الاستغناء عن الموظفين السوريين المسيحيين واستبدالهم بعرب، وكان من أهم من تم استبدالهم عائلة القديس يوحنا الدمشقي الذي خدم في بلاط الأمويين هو وأبوه وجده.

3. تعريب القرآن، وكان ذلك باستنباط خط خاص بالعربية، أضف إلى ذلك استعمال النقط والحركات والشدة والهمزة والمدة والألف المقصورة …… الخ.

4. التضييق على المسيحيين، وإصدار تعاليم خاصة، عرفت في العالم الاسلامي باسم العهدة العمرية التي حددت للمسيحي واليهودي ألبسة معينة للتمييز، وأماكن للسير والجلوس والحيوانات التي يحق له ركوبها ….. الخ.

5. البدء بإنشاء منظومة فكرية وثقافية مخالفة تؤكد الافتراق الروحي النفسي عن السوريين وعن النصارى، فكان التشدد في مسألة الصور والأيقونات وتماثيل القديسين، والتصوير والرسم والنحت بشكل عام.

اما على المقلب الآخر أي في القسطنيطينة، فقد وصل الإمبراطور ليو الإيساوري إلى الحكم، وهو إمبراطوري سوري ولد في مدينة سورية من أسرة سورية، وكانت لغته الأم هي اللغة العربية، أي أنه كان على اطلاع تام بالتغيرات الفكرية والثقافية الحاسمة التي تحدث في دمشق، أضف إلى ذلك الإنهاك الذي وصلت إليه الدولة البيزنطية بسبب الحرب المستمرة مع الأمويين.

أما على المستوى الايماني والعقائدي فقد حصلت مجموعة من التغيرات الجادة. سأتحدث عنها في الحلقة القادمة.

يتبع ……..

See Translation

Advertisement

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

adonis49

adonis49

adonis49

December 2022
M T W T F S S
 1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031  

Blog Stats

  • 1,516,043 hits

Enter your email address to subscribe to this blog and receive notifications of new posts by email.adonisbouh@gmail.com

Join 822 other subscribers
%d bloggers like this: