Adonis Diaries

What were the administrative Syria provinces during the Roman Empire? And who is Jesus?

Posted on: January 21, 2023

There were 3 provinces in all of Syria, and they were all called Phenicia 1, 2, and 3.

The First province or Phoenicia 1 was composed of Lebanon, Higher Galilee, Antaquiya, Lataquiya, and all the seashore land with Damascus as Capital.

By Fayez Makdessi 2018

عند ولادة المسيح و بداية المسيحية كانت سوريا الطبيعية في العهد الروماني مقسمة الى ولايات او مقاطعات.و كانت سوريا الاولى تضم فينيقيا لبنان و الجليل الفلسطيني و انطاكيا و اللاذقية و كل شمال غرب سوريا و كانت تدعى فينيقيا الاولى وعاصمتها دمشق.

اما فينيقيا الثانية. او ولاية سوريا الثانية فكانت تضم حمص و حماه و افاميا و عاصمتها حمص.

و كانت فينيقيا او سوريا الثالثة تضم الاردن و جرش و بصرى و حوران

اما اللغة السائدة انذاك في كل تلك المقاطعات السورية فقد كانت اللغة الكنعانية الفينيقية

و نلاحظ من الاناجيل كثرة ذهاب المسيح السوري الى ارجاء بلده سوريا وولادته و و انطلاقه من الجليل و اختيار تلامذته من الجليل بشكل خاص لان اهل الجليل كانوا سوريين كنعانيين و كان اليهود يكرهونهم .

و عندما سمع اليهود بظهور نبي /المسيح/ في الجليل استنكروا الامر بقولهم مستغربين: أمن الجليل يطع نبي !!!؟؟ ابحثوا في كتب التوراة تجدون انه ما من نبي يطلع من الجليل.

و من المعلوم ان المسيح كان يختفي في ولاية سوريا الاولى ( لبنان و دمشق) كلما حاول اليهود قتله. و كان يتكلم بالكنعانية مع اهل تلك المناطق كما نعلم من لقائه مع المرأة السورية الكنعانية قرب صور و صيدا و كيف انها تعرفت عليه فورا مما يدل على ان وجهه كان معروفا عند الناس على شاطئ ولاية فينيقيا الاولى و عند اهل دمشق عاصمة تلك المقاطعة .و ان المسيح كان يعرف دمشق جيدا و حمص ايضا

و الا فلماذا حمل التلميذ /توما/ زنار مريم العذراء الى حمص حيث تم تشييد كنيسة فيما بعد وضع فيها الزنار المذكور و الكنيسة في حمص معروفة جدا و تحمل اسم

كنيسة سيدة الزنار و لقد زرتها بنفسي سنة 2011 و رايت زنار ثوب السيدة مريم

معلقا خلف لوح زجاجي.

اللغة التي تكلم بها المسيح كانت لهجة كنعانية و اكثر مفرداتها تم العثور عليها في نصوص اوغاريت 1400 قبل الميلاد.

و كذلك الافكار الاساسية في المسيحية السورية و ليس مسيحية الكنيسة نعثر عليها تقريبا كما هي في الديانة السورية التي سبقت المسيحية .فالبعل هو الرب الشاب ابن الله /بن -عل / و هو يموت قتلا ثم ُيبعث من جديد ليعود الرغد الى الحياة.

و كما كانت /اليمامة / رمز الربة السورية/عنات/ ( يم-لمم/ يمامة الامم و الشعوب .فقد تحولت اليمامة الى رمز الروح المقدس الالهي في المسيحية. و كا اكل التلامذة جسد المسيح و شربوا دمه ممثلين في الخبز و النبيذ في العشاء السري فان عنات ايضا و معها الجميع /تاكل جسد حبيبها البعل و تشرب دمه .

البعل في نصوص اوغارين عنده ثلاث بنات الاولى اسمهابالكنعانية /بدرية/اي القمر او البدر او النور و ليس من باب الصدفة انه تم اطلاق لقب سيدة النور على مريم العذراء و ايضا لقب البتول لان هذا اللقب كانت تحمله عنات / و عشتار كانت عذراء و امرأة في ان واحد.

البنت الثانية لبعل اسمها / ارص/ بالكنعانية يعني الارض او الحقول و كل شعاب الارض-

البنت الثالثة اسمها / طلية/ يعني الطل او الندى او الصبية الصغيرة .و ليس من باب الصدفة ان المسيح عندما احيا البنت الصغيرة من الموت قال لها : طليتا ..طليتا ..قومي يا طليتا ..) و طليتا و طلية و الطل هم من جذر واحد لغويا.

اذن نستنتج ان كنعانية المسيح او فينيقيته السورية هو امر لا ُيشك فيه . مهما حاول البعض تشويه الامر لجعل المسيح يهودي الاصل .علما ان كلمة /مسيح/ هي كلمة

سورية الاصل من فعل /مسح / لان السوريين القدماء في كل ارجاء الهلال السوري الخصيب كانوا يمسحون رؤوس ملوكهم بزيت الزيتون كعلامة مباركة و بركة فيصير الملك /الممسوح بالزيت /او المسيح كما صارت الكلمة فيما بعد

فايز مقدسي

Advertisement

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

adonis49

adonis49

adonis49

January 2023
M T W T F S S
 1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031  

Blog Stats

  • 1,518,958 hits

Enter your email address to subscribe to this blog and receive notifications of new posts by email.adonisbouh@gmail.com

Join 764 other subscribers
%d bloggers like this: