Adonis Diaries

Archive for March 20th, 2023

Note: The Broken disc of relying on “General Time” for an appropriate convergence of events to respond accordingly is Not credible.

That the Resistance Front is preparing for a decisive confrontation is “taxing” our impatience for the accumulated humiliation, indignity and desperation for a better future.

By Nabih Borji March 19,2023 

لماذا لا يردّ بشار الأسد على الغارات الاسرائيلية التي ينتفي أي مبرر عملاني لها

. جبهة الجولان هادئة. لا رصاصة واحدة منذ توقيع اتفاقية فك الاشتباك في جنيف (31 أيار 1974)…

ربما كانت الغاية من الغارات، ومنها الغارة الأخيرة على مطار حلب الذي يستقبل المساعدات الدولية الخاصة بمواجهة تبعات الزلزال، استفزازية، وتتوخى ابقاء سوريا داخل حلقة النار (والاحتمال)، اذا ما أغفلنا البعد الكلاسيكي من ذلك . الهروب من التوترات الداخلية .

الجهات الرسمية السورية دأبت على اصدار بيانات التنديد كمثار

للتندر، وللسخرية، من خصوم سوريا، لا سيما تلك المعارضات التي، في غالبيتها، مثال صارخ للتفاهة، وللزبائنية، وللتبعية، دون أن يكون النظام أفلاطونياً. ثغرات، واختلالات، بنيوية، يفترض أن تعالج بالكثير من الحكمة، وبالكثير من الفاعلية .

الجيش السوري، بحسب معلوماتنا،لا يمتلك منظومات صاروخية متطورة لمواجهة القاذفات المغيرة، وهي تضرب حيناً من داخل الأجواء الاسرائيلية، وحيناً من البحر، ناهيك عن الأجواء اللبنانية . لكنه يمتلك صواريخ أرض ـ أرض قادرة أن تصل الى رأس بنيامين نتنياهو.

هنا ما تقتضيه الواقعية . ثمة بديهيات يدركها الكثيرون، ويتجاهلها الكثيرون. اي رد صاروخي في الداخل الاسرائيلي قد يفضي الى هزات عسكرية، وحتى سياسية، في منتهى الخطورة.

سوريا المقطّعة الأوصال بالكاد تستطيع لململة جراحها .

آلاف الكيلومترات المربعة تحت الاحتلال التركي، والاحتلال الأميركي . عشرات آلاف المسلحين، وغالبيتهم من المغول الجدد، ينتشرون في منطقة ادلب، مع (ضرورة) التشكيك بولاء مناطق تم تخليصها من أيدي الفصائل …

أكثر من ذلك، غياب الحد الأدنى من التوازن العسكري. هذا الوضع يشمل البلدان العربية قاطبة، بآلاف الطائرات، والدبابات، وبملايين الجنود، وأحياناً بالفوائض المالية التي تلامس الخيال …

استطراداً، لا مجال لأي مواجهة في ظل الوضع العربي الراهن، والذي لا نتوقع أن يتغير في حال من الأحوال، ومع اعتبار الحصار الذي تتعرض له سوريا حتى قبل اندلاع الحرب .

روسيا، الحليف الأكبر، التي تخوض حرباً هائلة في أوكرانيا ضد تكتل غربي، وحتى تكتل دولي، أخطبوطي، لا تستطيع أن “تزعج” بنيامين نتنياهو أو رجب طيب اردوغان، لا بل أنها مضطرة لمراعاة الاسرائيليين والأتراك، ولو على حساب أرواح السوريين …

ماذا عن الايرانيين ؟ ما يقال حولهم أنهم “يقاتلون بغيرهم”. لا بأس أن يسقط الآخرون. المهم أن تبقى بلادهم بمنأى عن الخطر .

لكن ما قاله السيد حسن نصرالله الأربعاء لـ “الرابطة الدولية للخبراء والمحللين السياسيين” ـ وكنت بين الحضور ـ يشي بأن الاستعدادات على قدم وساق لـ”اليوم الكبير”

. أكد، اكثر من مرة، أنه قريب، تزامناً مع الرهان على التشققات السياسية، والعسكرية، وحتى التشققات الايديولوجية . التي تضرب اسرائيل!

الأمين العام لـ “حزب الله” شدد على حتمية الحرب بين “محور المقاومة” واسرائيل (هل بعد أن تصبح القنبلة النووية بيد آية الله خامنئي؟). لا مشكلة في الترسانة البشرية، وقد اشار الى فائض ضخم في هذا المجال.

واضح من قراءة ما وراء كلام “السيد” التركيز على تطوير الترسانات الصاروخية، كذلك أسطول المسيرات التي تثير هواجس يوآف غالانت، وهرتسي هاليفي . حتى الخبراء الأميركيون يؤكدون أن دخول الصواريخ في الصراع يمكن أن يقلب المشهد رأساً على عقب …

من الطبيعي أن تكون لنتائج الحرب في أوكرانيا تداعيات دراماتيكية على المشهد الشرق أوسطي، ما يستدعي الانتظار (الطويل) ولو على صفيح ساخن.

ولكن الى أي مدى يمكن أن تصمد سوريا، بالأزمة الاقتصادية العاصفة، وبالجنون الاسرائيلي، والأميركي، بدلالاته الخطيرة اثر زيارة الجنرال مارك ميلي للقاعدة الأميركية شرق الفرات؟

الرئيس حافظ الأسد كان يراهن عند المفترقات الكبرى على “الجنرال زمن”.

هل تتيح الظروف التي تغيرت كثيراً وكثيراً، للرئيس بشار الأسد مثل هذا الرهان بعدما لاحت في الافق بعض التحولات الديبلوماسية حيال بلاده؟


adonis49

adonis49

adonis49

March 2023
M T W T F S S
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031  

Blog Stats

  • 1,522,158 hits

Enter your email address to subscribe to this blog and receive notifications of new posts by email.adonisbouh@gmail.com

Join 770 other subscribers
%d bloggers like this: