Adonis Diaries

Posts Tagged ‘الرأسمالية

If every decision is political in nature

Every ideology is a political system. Mostly in economic /financial matters, even if implicitly.

Saying Capitalism Is Not a political system, but a financial mafia, does Not stand the ground

A few go the extra mile to simplify Capitalism by analysing the end results.

Kind if the end result is exploiting people by all means available to accumulate wealth, then this is a mafia system for reaping quick money.

العالم استهلاك بلا هوية
الرأسمالية نظاما سياسيا ، الرأسمالية مافيا مالية ، الرأسمالية طورت نفسها، إلى مافيا عالمية ، و هي بالتالي ليست أيديولوجيا .
الحرية ، الحرية صورة للفوض المنظمة ،
سر نجاح الرأسمالية ان قسما من الشعب يحصل على ما يشبه الرشوة من هذه المافيا و قسم آخر بتوظف في جهاز هذا النظام فبستفيد و قسم يغطي الواقع بالاعلام ،
سر استمرار مافيا النظام المالي أنها تخلق ازدهارا ظاهرا يخدع المجتمع و يحجب الفقر عن الأعين العادية ، هناك عدا الدعاية ميول الناس الى عدم المساواة و الطمع الذي يسيطر على أذهان الناس ،
مافيا المال و مركزها أمريكا تدير الحكام و أجهزة الحكم تدير رغبات الناس و شهواتها و تخلق لهم حاجاتهم و حتى أنها تبيع البعض اوهاما و الناس تعتقد أنها تربح والرابح الحقيقي لا الوهمي مافيا المال و المنتفعين منها ،
هذا العالم و بالتالي الاقتصاد بمجمله لا يمكن أن يعمل إلا بهذه الطريقة لأن آليات التغيير عمليا و ليس نظريا غير موجودة ، لأن نظام الاستهلاك بلا هوية و هو المسيطر ،
هناك نقمة أحيانا و هناك احتجاجات احيانا أخرى لكنها تبقى بدون آليات و لا تملك خطة عمل بديلة ،
المعرفة تقنية تخدم في إطار محدد و معين و الثقافة يسيطر عليها الاستهلاك، معظم النخبة التقنية و الثقافية تساعد على بقاء نظام الفساد و اللا مساواة ، و يشكلون الجسم الأساسي من نظام الفساد و الاستهلاك و الاستنكار لفظي مشلول و معظم الطبقات ضالعة بطريقة مباشرة او غير مباشرة ، ما عدا فئة متضررة آلياتها هامشية و تحركها عاجز و تتحرك تحت ظل الأوضاع و لا تخترفها لا عمليا ميدان يا و لا حتى نظريا ،
الخواطر الإبداعية و الثقافية معزولة و مجردة و تحصل على تأييد مجاني عابر ،
الكل مستفيد او مراهن او مشارك ، الناس مع الفساد في معظمهم و تتوخى المصلحة و تحسب في نشاطاتها حسابات الربح و الخسارة و الضمير يبقى عاجزاو عمليا معطل لأن الكل المثقف و النخبة ينتظر الغنيمة و الحل اذا وجد في التربية المنزلية و في التربية الوطنية و نظام يؤمن بالمساواة الحقيقية التامة لا المساواة الشكلية و بالعدالة المطلقة ،
مؤسسات تقوم على المساواة التامة و العدالة المطلقة، تبدأ من الأسرة و التربية المنزلية و تمتد في مناهج المدرسة و شوارع مجتمع صحي قاءم على السلوكيات المستقيمة حتى يصبح كل شيء أسلوب حياة و منهج و طريقة تفكير الخ …يتبع
21/06/2020

adonis49

adonis49

adonis49

September 2020
M T W T F S S
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
282930  

Blog Stats

  • 1,418,799 hits

Enter your email address to subscribe to this blog and receive notifications of new posts by email.adonisbouh@gmail.com

Join 771 other followers

%d bloggers like this: