Adonis Diaries

Posts Tagged ‘ساترفيلد

Latest Speech of Hezbollah general secretary Hassan NasrAllah

🔵 بعض مما ورد في كلمة السيد نصر الله خلال الاحتفال بيوم القدس العالمي:

عندما يجمع الفلسطينيون على رفض صفقة القرن لن تمر هذه الصفقة وعندما يجمع السوريون على ان الجولان سوري سيسقط اعلان ترامب واذا بقينا حاضرين فإن المستقبل هو للقدس ولفلسطين

نحن باستطاعتنا تصنيع الصواريخ الدقيقة وبيعها لدعم الخزينة اللبنانية واتمنى من ساترفيلد ان يدوره ويغلق هذا الملف ويتوقف عن اطلاق التهديدات

اذا الاميركي سيبقى يفتح هذا الملف سأقول لكم نحن لدينا القدرة الكاملة للتصنيع وسنؤسس مصنعا للصواريخ الدقيقة في لبنان

أصل فتح النقاش مع الاميركيين في هذا الموضوع غير مقبول لانه من حقنا ان نمتلك اي سلاح ونصنع اي سلاح للدفاع عن انفسنا

لو لدينا اي مصنع للصواريخ الدقيقة اليوم كنت اعلنت عن ذلك

لا توجد حتى الآن في لبنان مصانع للصواريخ الدقيقة

العدو لا يقصف الصواريخ لانه يعرف اننا سنرد الصاع صاعا إن لم يكن صاعين

ان اي قصف اسرائيلي لاي هدف للمقاومة في لبنان يرتبط بمسألة الصواريخ نحن سنرد عليه بشكل مباشر وبقوة

نحن لدينا صواريخ دقيقة وبالعدد الكافي وتطال كل الأهداف المطلوبة في الكيان الصهيوني وهذه الصواريخ تستطيع ان تغير وجه المنطقة والمعادلة

في موضوع ترسيم الحدود نقف خلف الدولة اللبنانية، نحن نثق بالمسؤولين اللبنانيين الذي يفاوضون لتحصيل حقوق لبنان

نحن نعتبر موقف الوفد اللبناني الى القمة العربية لا ينسجم مع البيان الوزراء، أين هو النأي بالنفس ايها الوفد الرسمي اللبناني؟ نحن نعتبر هذا الموقف غير مقبول ومرفوض ومدان ولا يعبر عن موقف لبنان بل يعبر عن موقف الاشخاص المشاركين والاحزاب التي يمثلوها

لو تحدثوا بلغة فيها حوار وانفتاح مع ايران كانت بقيت لهم اموالهم وكرامتهم

من واجبنا ان نشيد بموقف العراق ورئيس جمهوريته وهو موقف شجاع ومتميز وممتاز

اخر بند في بيان القمة العربية بمكة تحدث عن فلسطين بمعدل سطر ونصف فقط بينما هذه هي القضية المركزية للعرب والمسلمين

السعودية ليست في موقع قوة بل في موقع ضعف وارتباك ووهن

السعودي دعا الى القمم الى الاستقواء بالخليج الذي مزقه وبالعرب الذين حطمهم والمسلمين الذين نشر بينهم فتنة التكفير

السعودية التي فشلت وهزمت في اليمن هل بامكانها شن الحرب على ايران؟

النظام في السعودية ومن معه علموا ان لا حرب اميركية ضد ايران وان ترامب لن يأتي للقتال عنهم وهذا كان آخر رهان لديهم

المؤشر الآخر على عدم وقوع الحرب هي القمم التي تعقد على عجل، والبيانات اظهرت ان السعودية لا تجد اي حل امام الصواريخ اليمنية وهذا فشل عظيم وهو انجاز عظيم للاخوة اليمنيين

أولوية ترامب هي الحرب الاقتصادية على ايران وغيرها من الدول

ليس لترامب مصلحة ان تتصالح ايران مع دول الخليج بل من مصلحته ان يواصل تخويف انظمة الخليج من ايران

معادلة القوة هي التي تمنع الحرب بينما هؤلاء المساكين يريدون من ترامب ان ياتي ليفتعل الحرب بينما هو حساباته الدولار والنفط والمصالح

ما يهم ترامب انه عندما تشتعل المنطقة سيصل برميل النفط الى 200 او 300 دولار وبالتالي سيسقط بالانتخابات

ليسمعني العالم أجمعه، ان ترامب وكل اجهزة استخباراته تعلم ان الحرب على ايران تعني ان كل المنطقة ستشتعل وان المصالح الاميركية في المنطقة ستباد وكل من تواطؤ سيدفع الثمن واولهم اسرائيل وآل سعود

الامام الخامنئي قال إنه لا حرب ولا تفاوض،

ولكن برأينا لا حرب لان ايران قوية مقتدرة بشعبها وبنظامها وقائدها ومراجعها وبخاصتهاو عامتها ولانها اولا واخيرا تتكل على الله

بولتون ومحمد بن سلمان وخليجيون اخرون كانوا يدفعون للوصول الى الحرب ومن يشاهد بعض وسائل الاعلام الخليجية يقول إن الحرب ستقع وكأن ترامب يعمل لديهم

البعض اليوم يهول بوقوع الحرب بين اميركا وايران وهناك من كان يدفع بالوصول اليها وعلى رأسهم جون بولتون الكذاب

هذه الانظمة العربية نفسها هي التي تواطأت على ايران منذ انتصار الثورة الاسلامية وحتى اليوم

ايران هي نقطة القوة في محور المقاومة، فهي دعمت العراق وسوريا والمقاومة في لبنان وفلسطين وموقفها حاسم وواضح ولذلك هم يحاولون محاصرة وضرب ايران بهدف ضرب المحور، فالعين كلها على ايران

أغلب الدول العربية والاسلامية مشغولة بحالها، هذه النقطة سلبية لكن فيها شيء ايجابي ان هؤلاء لو لم ينشغلوا بأوضاعهم الداخلية كانوا سيقفون الى جانب الاسرائيلي بدل الوقوف الى جانب فلسطين

ترامب صاحب هذا الفكر والحسابات هو رجل حرب؟ هو يراهن على الموضوع الاقتصادي وايضا أدواتهم بالمنطقة خائفة ومتضعضة من العناصر التكفيرية الى النظام السعودي وغيرهما من الانظمة العربية

اوضاع اميركا الاقتصادية لا تتحمل الارتفاع باسعار النفط واين موقعها في العالم؟ فهي تخوض مواجهات على مستوى العالم واهم شيء في الادارة الاميركية الجديدة التهيب بالذهاب الى حروب جديدة

حتى اميركا اليوم ليست نفسها التي كانت قبل 50 او 60 سنة، هي ارسلت جيوشها الى المنطقة وخرجت مهزومة وقواتها ضربت في الكثير من دولنا

في اسرائيل هناك فقدان للقيادة وهي تحتاج للدعم الاميركي المباشر في اي حرب مقبلة والحاجة للاساطيل الاميركية للحماية من محور المقاومة، متى كانت اسرائيل بهذا الشكل والضعف؟


adonis49

adonis49

adonis49

July 2021
M T W T F S S
 1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031  

Blog Stats

  • 1,475,809 hits

Enter your email address to subscribe to this blog and receive notifications of new posts by email.adonisbouh@gmail.com

Join 809 other followers

%d bloggers like this: