Adonis Diaries

Posts Tagged ‘israel

Towns and villages of Palestinians that Israel displaced in January 1948

Those fleeing Palestinians had to take refuge in Lebanon and Jordan, hoping they will be back home under the UN resolution “Right of Return” of 194. They were never allowed to Return since then.

القرى والمدن الفلسطينية التي احتُلت وطُرد أهلها في عام 1948 كانون ثاني/ يناير 1948

by mohammadhamdan64

القرى والمدن الفلسطينية التي احتُلت وطُرد أهلها في عام 1948

كانون ثاني/ يناير 1948

لفتا، قضاء القدس، 2958 نسمة. هُجَّرت في 1 كانون ثاني/ يناير 1948.

بيت عقا، قضاء غزة، 812 نسمة. هُجَّرت في 10 كانون ثاني/ يناير 1948.

خربة المنصورة، قضاء صفد، 232 نسمة. هُجَّرت في 18 كانون ثاني/ يناير 1948.

شباط/ فبراير 1948

المر (محمدية)، قضاء يافا، 197 نسمة. هُجَّرت في 1 شباط/ فبراير 1948.

الحر (سيدنا علي)، قضاء يافا، 603 نسمة. هُجَّرت في 3 شباط/ فبراير 1948.

خربة البرج، قضاء يافا، هُجَّرت في 15 شباط/ فبراير 1948.

قيسارية، قضاء حيفا، 1.114 نسمة. هُجَّرت في 15 شباط/ فبراير 1948.

وادي عارة، قضاء حيفا، 267 نسمة. هُجَّرت في 27 شباط/ فبراير 1948.

آذار/ مارس 1948

المنارة، قضاء طبريا، 568 نسمة. هُجَّرت في 1 آذار/ مارس 1948.

وادي قباني، قضاء طولكرم، 371 نسمة. هُجَّرت في 1 آذار/ مارس 1948.

الجلمة، قضاء طولكرم، 81 نسمة. هُجَّرت في 1 آذار/ مارس 1948.

خربة المجدل، قضاء طولكرم. هُجَّرت في 1 آذار/ مارس 1948.

قبرة وقامون، قضاء حيفا، 476 نسمة. هُجَّرت في 1 آذار/ مارس 1948.

خربة المنارة، قضاء حيفا، هُجَّرت في 1 آذار/ مارس 1948.

داليا الروحاء، قضاء حيفا، 325 نسمة. هُجَّرت في 1 آذار/ مارس 1948.

المنشية، قضاء طبريا، هُجَّرت في 3 آذار/ مارس 1948.

العبيدية، قضاء طبريا، 1.009 نسمة. هُجَّرت في 3 آذار/ مارس 1948.

دير أيوب، قضاء القدس، 371 نسمة. هُجَّرت في 6 آذار/ مارس 1948.

رمل زيتا، قضاء طولكرم، 162 نسمة. هُجَّرت في 15 آذار/ مارس 1948.

وادي الحوارث، قضاء طولكرم، 2.552 نسمة. هُجَّرت في 15 آذار/ مارس 1948.

خربة الشونا، قضاء حيفا، هُجَّرت في 15 آذار/ مارس 1948.

الجماسين الغربي، قضاء يافا، 1.253 نسمة. هُجَّرت في 17 آذار/ مارس 1948.

الجماسين الشرقي، قضاء يافا، هُجَّرت في 17 آذار/ مارس 1948.

أم خالد، قضاء طولكرم، 1.125 نسمة. هُجَّرت في 20 آذار/ مارس 1948.

قومية، قضاء بيسان، 510 نسمة. هُجَّرت في 26 آذار/ مارس 1948.

عرب أبو كشك، قضاء يافا، 2.204 نسمة. هُجَّرت في 30 آذار/ مارس 1948.

عرب السوالمة، قضاء يافا، 928 نسمة. هُجَّرت في 30 آذار/ مارس 1948.

الشيخ مؤنس، قضاء يافا، 2.239 نسمة. هُجَّرت في 30 آذار/ مارس 1948.

بيار حنون، قضاء طولكرم، هُجَّرت في 31 آذار/ مارس 1948.

نيسان/ إبريل 1948

فرديسيا، قضاء طولكرم، 23 نسمة. هُجَّرت في 1 نيسان/ إبريل 1948.

يردا، قضاء صفد، 23 نسمة. هُجَّرت في 1 نيسان/ إبريل 1948.

العريفية، قضاء صفد، هُجَّرت في 1 نيسان/ إبريل 1948.

بيت نقوبا، قضاء القدس، 278 نسمة. هُجَّرت في 1 نيسان/ إبريل 1948.

بيت ثول، قضاء القدس، 302 نسمة. هُجَّرت في 1 نيسان/ إبريل 1948.

والدهيم (أم العماد)، قضاء حيفا، 302 نسمة. هُجَّرت في 1 نيسان/ إبريل 1948.

خربة رأس علي، قضاء حيفا، هُجَّرت في 1 نيسان/ إبريل 1948.

بيت لحم، قضاء حيفا، 429 نسمة. هُجَّرت في 1 نيسان/ إبريل 1948.

تبصر (خربة عزون)، قضاء طولكرم، هُجَّرت في 3 نيسان/ إبريل 1948.

قالونيا، قضاء القدس، 1.056 نسمة. هُجَّرت في 3 نيسان/ إبريل 1948.

القسطل، قضاء القدس، 104 نسمة. هُجَّرت في 3 نيسان/ إبريل 1948.

إجليل القبلية، قضاء يافا، 545 نسمة. هُجَّرت في 3 نيسان/ إبريل 1948.

إجليل الشمالية، قضاء يافا، 220 نسمة. هُجَّرت في 3 نيسان/ إبريل 1948.

خربة بيت ليد، قضاء طولكرم، 534 نسمة. هُجَّرت في 5 نيسان/ إبريل 1948.

سيرين، قضاء بيسان 940 نسمة، هُجَّرت في 6 نيسان/ إبريل 1948.

صيدون، قضاء الرملة، 220 نسمة. هُجَّرت 6 نيسان/ إبريل 1948.

خلدا، قضاء الرملة، 325 نسمة. هُجَّرت في 6 نيسان/ إبريل 1948.

دير محيسن، قضاء الرملة، 534 نسمة. هُجَّرت في 6 نيسان/ إبريل 1948.

أم كلخا، قضاء الرملة، 70 نسمة. هُجَّرت 7 نيسان/ إبريل 1948.

خربة بيت فار، قضاء الرملة، 348 نسمة. هُجَّرت في 7 نيسان/ إبريل 1948.

الغبية الفوقا، قضاء حيفا، هُجَّرت 8 نيسان/ إبريل 1948.

الغبية التحتا، قضاء حيفا، هُجَّرت في 8 نيسان/ إبريل 1948.

دير ياسين، قضاء القدس، 708 نسمة. هُجَّرت في 9 نيسان/ إبريل 1948.

أبو شوشة، قضاء حيفا، 835 نسمة. هُجَّرت في 9 نيسان/ إبريل 1948.

خربة لد (لد العوادين)، قضاء حيفا، 742 نسمة. هُجَّرت في 9 نيسان/ إبريل 1948.

عرب الفقراء، قضاء حيفا، 360 نسمة. هُجَّرت في 10 نيسان/ إبريل 1948.

عرب ظهرة الضميري، قضاء حيفا، هُجَّرت في 10 نيسان/ إبريل 1948.

عرب النفيعات، قضاء حيفا، 951 نسمة. هُجَّرت في 10 نيسان/ إبريل 1948.

خربة ناصر الدين، قضاء طبريا، 104 نسمة. هُجَّرت في 12 نيسان/ إبريل 1948.

عين المنسي، قضاء جنين، 104 نسمة. هُجَّرت في 12 نيسان/ إبريل 1948.

بيار عدس، قضاء يافا، 348 نسمة. هُجَّرت في 12 نيسان/ إبريل 1948.

أبو زريق، قضاء حيفا، 638 نسمة. هُجَّرت في 12 نيسان/ إبريل 1948.

الكفرين، قضاء حيفا، 1.067 نسمة. هجرت في 12 نيسان/ إبريل 1948.

تبصر (خربة عزون)، قضاء حيفا، 1.392 نسمة. هُجَّرت في 12 نيسان/ إبريل 1948.

النغنغية، قضاء حيفا، 1.311 نسمة. هُجَّرت في 12 نيسان/ إبريل 1948.

خربة زلفة، قضاء طولكرم، 244 نسمة. هُجَّرت في 15 نيسان/ إبريل 1948.

المنشية، قضاء طولكرم، 476 نسمة. هُجَّرت في 15 نيسان/ إبريل 1948.

نطاف، قضاء القدس، 46 نسمة. هُجَّرت في 15 نيسان/ إبريل 1948.

خربة السركس، قضاء حيفا، 751 نسمة. هُجَّرت في 15 نيسان/ إبريل 1948.

عرب الغوارين (بما فيها جدرو)، قضاء حيفا، 719 نسمة. هُجَّرت في 15 نيسان/ إبريل 1948.

هوشة، قضاء حيفا، 464 نسمة. هُجَّرت في 15 نيسان/ إبريل 1948.

الطيرة، قضاء بيسان، 174 نسمة. هُجَّرت في 15 نيسان/ إبريل 1948.

ساريس، قضاء القدس، 650 نسمة. هُجَّرت في 16 نيسان/ إبريل 1948.

وعرة السريسن، قضاء حيفا، 229 نسمة. هُجَّرت في 16 نيسان/ إبريل 1948.

خربة الكساير، قضاء حيفا، هُجَّرت في 16 نيسان/ إبريل 1948.

وادي حنين، قضاء الرملة، 1.879 نسمة. هُجَّ

You scratch one spot and it spreads: Can’t please this apartheid theocratic State of Israel

Note: an update from 2010 article. It is a virus: You scratch one spot and it spreads; (Jan. 29, 2010)

It is a virus; a sort of nasty mushroom that spreads al over your skin and inflicts crazy itching.

This itching affected me for over a month.

I finally saw a physician, not a skin specialist, in the town dispensary and she told me that she had witnessed many such cases lately.

The virus is in the air and that is how you are contaminated; many victims experienced lousy moments for many weeks.

The physician prescribed a single pill (costing $8) with effects that last for a week. Got to take another pill for a second week; that was supposed to take care of the mushroom. The physician said that without the pill the itching takes 6 weeks to subside.

In my case and with the pill I should be okay within days: I was healed the next day.

I decided for the second pill to make sure that the mushroom is dead once and for all.  I am not sure: three weeks later and I am itching; not necessarily of mushroom; but what do I know?

Itching is not the main topic of this article: it just gave me a perfect analogy.  The virus is Israel.

If you say Israel is an apartheid State because it subjugates the Palestinian people to a different set of laws of the land than the one applied to the Jews then Israel is upset.

If you say Israel is a theocratic State because it extends citizenship to any Jew who sets foot in Israel then Israel is angry.

Why,  over 600 religious laws that should govern daily life, as applied by the Pharisee during Jesus time, are still valid and harshly controlled.

The secular Jews agree that Israel is back to the Dark Age, but how to convince the US neo-conservative “Christians” that this is so?

If you say that Israel is comfortable with ghetto-like environment because it cordoned off all its frontiers by walls (frontiers that are not yet delimited in its Constitution) then Israel is appalled

If you say Israel is a Sparta State because it believes in military resolution for any contention with any neighboring State then Israel is incensed. Why?

Israel is worse than Sparta: after 3 years of forced military service the citizen has to submit to a month per year in “the reserves” service.

If you say Israel has been committing crimes against humanity since before its inception in 1948, and Gaza is the latest in evidence, then Israel rejects Goldstone’s report in all its sections.

If you say Israel has a peculiar kind of “democracy” that was called “apartheid democracy” in South Africa where laws are selectively and not equitably applied on all citizens; or if you say that the kind of democracy applied in Israel is barely a developed version of City-States democracies of Antiquity such as applied in Athens, Tyr,e or Sidon then Israel feels obfuscated.

I you say Israel refuses to grow up and abide by its responsibility as a member of the United Nations and respect UN decisions then Israel is furious: Israel constantly expects the US to cover up illegal activities with the veto power.

If you say the Arab States want peace for returning all the conquered lands in 1967 as proclaimed in 2002 Arab Summit in Beirut then Israel feels resentful and laughs it off.

If you say that Israel is a racist State because the UN declared “Zionism a form of racism” then Israel is up in arms to drop this statement.  Can you believe it?

Israel is investing money to demonstrate that Indians living in the region of Malihabad, (near Lucknow in the Uttar Pradesh), and known as Pathans Afridis are Jews from the tribe of Ephraim that lived in northern Galilee during Jesus time.

The Indian Shahnaz Ali was hired by Israel Institute of Technology to test the DNA of this “tribe” and hopefully extrapolate the results to include the Pashtoun tribes on the borders of Pakistan and Afghanistan.  Is that a form of racism? Since when any religion was based on race?

I did a rough estimate: I figured out that the Phoenicians are over one billion, give or take one standard deviation, and are spread over the five continents!

If you say that Israel is “the vastest psychiatric ward in the world with no treating personnel” then Israel is ready to lambaste the Israeli author as a schizophrenic, leftist, and probably “anti-Semitic” mole.

If you say that Israel is indeed a very, very peace loving State then Israel is infuriated because you are mocking it.  It is a virus.

No matter what you say is non receivable.

Best attitude is to censure your opinions and refrain from mentioning Israel, Jews, Judaism, Hebrew, or the Diaspora.

One term is admissible: Jews were gazed by Nazism and the number better be exact: 6 millions no less and not one over that scientifically reached number.

Repeat: Jews were gazed and not shot, poisoned, killed, trampled, or exterminated in any other form of “final solutions”.

Repeat: Exactly 6 millions or the holocaust literature would have to be republished; any number over 6 millions and Germany would be infuriated and Merkel would have to cancel the seventh nuclear submarines, built for free for the State of Israel, at Germans’ tax payer expenses; and for what use are these nuclear submarines put in service?  Maybe to support NATO policies?

It is a virus: mushroom or no mushroom you feel itching like crazy and Barack Obama and George Mitchell first of all.

Why Israel decided Not to intervene in Hezbollah clearing Lebanon Eastern Mountain chains fro terrorist Al Nusra group

Dr. Amilan Nahoum published in Israel Times (July 24, 2017) the story of why Israel decided Not to intervene in Hezbollah’s undertaking of clearing Lebanon Eastern Mountain chain from the terrorist Al Nusra group.

Abu Maher Al Talli, the Emir of Al Nusra in the village of Ersal mountain chains, had intelligence since May that Hezbollah had decided to free Lebanon Eastern Mountain Chains from all the terrorists groups (Al Nusra and ISIS).

Al Nusra was responsible of preparing exploding cars from the town of Yabroud in Syria and dispatching them into Lebanon, and particularly in Hezbollah stronghold in Dahiya.

ISIS (Daesh) had already executed 8 Lebanese soldiers made prisoners a few years ago and beheaded a Lebanese officer. It repeatedly tried to occupy a few villages close to Hermel and Rass B3albak, but the vigilant groups proved to be valiant resistant fighters.

Al Joulani in the Edleb province dispatched to Al Talli 750 additional fighters. Qatar was the main financial deep pocket for Al Nusra.

All the higher military generals of Saudi Kingdom, Gulf Emirate, Jordan, Morocco, Bahrain, Qatar…met in Israel to coordinate Israel intervention, and promised $7 billion for that plan.

Israel satellites were scanning the entire operation when Germany delivered to Israel an ultimatum from Hezbollah: “If Israel intervene, then it is a full-fledged war against Israel”

Israel government met and decided to cancel the execution of this plan.

Hezbollah freed the Mountain chains from Al Nusra.  And the Lebanese army was given the honor of freeing it from ISIS, against the strong warning of the USA from involving Lebanon government in these  attacks. The Syrian army intervened from the Syrian borders and clamped down on whoever tried to flee and escape.

Actually, the USA wished to let these terrorist groups remain for another year on these mountains.

 

Consequence of Israel pre-emptive war on Lebanon in June 2006

Israel launched a pre-emptive war on Lebanon in 2006 that lasted 33 days. Monstrous infrastructure devastation ensued that cost Lebanon $15 bn.

2,000 Lebanese died and four fold were injured and handicapped. Israel lost thousands of its soldiers, on land and on sea, and a third of Israel population were incarcerated in shelters for the duration.

Supposedly, Israel was attacking Hezbollah, but every region in Lebanon was hit with fighter jets bombs and missiles. In the last day of the ceasefire, Israel dropped million of cluster bombs delivered to it from Scottish manufacturers and weapon reserved by order of Blair PM. 13 years later, many civilians are killed or handicapped from these cluster bombs.

1,5 million Lebanese civilians took refuge inside Lebanon or in Syria and 200,000 left to overseas  countries to start a new life.

over 30,500  houses were demolished and 350 towns terribly devastated.

16 main hospital knocked down and 15% of schools targeted.

120,000 public servants were out of work in 33 days.

91 main bridges bombed and 650 km of road damaged

92,000 trees lost.

Once the cease fire was declared on July 15, almost all southern citizens returned immediately, using makeshift bridges to reach their towns and homes.

The Government had warn them Not to return on the excuse of fear of “Not exploded bombs”, but they did return and won the war: Israel wished the south be vacated by its inhabitants and this project failed miserably.

A few Gulf States tried to be forgiven by their support of Israel war and tried a reconstruction of Lebanese towns and bridges.

Since 2006, Israel population and army declined to go to war on Hezbollah: this horror fiasco is still in their psychic, as well of the experience of living in shelter.

I did write my diary of this war and how the Lebanese behaved.

Popular sayings of around the globe on the Jews.

From Armenia, Roman, Bulgaria, Ukraine, Greece, Russian, Serbia…

Basically, when the Jews monopolize the printing of money in a country, no grass will take root.

People build and then the Jews follow to demolish

Until Israel was “created”, all the western colonial powers, including Russia, wanted to chase out the Jews from their midst.

That is why they created a “homeland” for the Jews in Palestine: basically, a mercenary State with objective to block all daily trade and communication among the one people in the Near-East.

أمثال تاريخية لشعوب حول العالم بحق اليهود .

1.( مثل أرمني ) : اليهودي إذا لم يجد هناك من يقتله ، يقتل أباه .

2.( مثل آشوري ) : للشيطان وجوهٍ عديدة ، إحداها وجه يهودي .

3.( مثل روماني ) : إذا باض الديك البيض ، عندئذ يصبح اليهودي إنساناً .

4.( مثل بلغاري ) : هناك حيث وطئت قدم اليهودي ، لن تنبت الحشائش .

5.( مثل يوناني ) : إذا تحدث اليهودي عن السلام ، فأعلم أن الحرب قادمة .

6.( مثل أوكراني ) : الدجاجة ليست من الطيور التي تطير ،
واليهود ليسوا من البشر .

7.( مثل روسي ) الضيف الذي يأتي من دون دعوة ، هو حتماً يهودي .

8.( مثل صربي ) : يبني الناس ، و يخرب و يحطم اليهود .

9.( ويقول فيكتور هيغو ) : اليهود مروا من هنا .. يعني كل شيء خراب.

*لا تجتمع كافة الأمم على كذب وظلم إنَّما يصفون حقيقة بني صهيون !!

Why the latest Hezbollah target in Israel would be taught in military academies?

By Ihab Taher

( لماذا سيتم تدريس عملية حزب الله البطولية في كبرى الأكاديميات العسكرية ؟ )
الكاتب المهندس إيهاب الطاهر من فلسطين

قد يكون هذا من أصعب مقالاتي لأنه من أجل توصيل الفكرة بشكل صحيح مئة بالمئة فلا بد من إستعمال بعض المصطلحات العسكرية المتخصصة والتي قد لا يستوعبها غالبية الناس العاديين ، ولذلك سأحاول الإبتعاد قدر الإمكان عن الغوص في أعماق الشأن العسكري ……

أولا ….. هذه العملية هي من الحالات النادرة جدا في التاريخ التي تمنح فيها الجهة التي تنوي تنفيذ عملية إخبارا لعدوها بنيتها تنفيذ هجوم قبل أيام من تنفيذه ، ومع ذلك حقق حزب الله نجاحا منقطع النظير في تنفيذ العملية …

ثانيا ….. جميع المحللين والخبراء العسكريين يعلمون أن أفضل وقت لتنفيذ مثل هذه العمليات هو الليل حيث الظلام الدامس بينما تعمد حزب الله إختيار وقت النهار لتنفيذ عمليته البطولية …..

ثالثا ….. مكان العملية الذي يبعد حوالي كيلومترين عن حدود لبنان وليس على الشريط الحدودي ، والأخطر من ذلك هو المكان الذي إنطلق منه أبطال حزب الله وهو ما يعرف بالعلم العسكري بإسم ( Dead zone ) أي منطقة ميتة ، وهذا ما لم يتخيله الصهاينة بأن يتمكن مقاتلو حزب الله من الإنطلاق من هذه المنطقة الصعبة وشبه مستحيلة ….

رابعا …. لا زال المحللون العسكريون الصهاينة يبحثون عن جواب لسؤال كيف تمكن أبطال حزب الله من تجاوز جميع أجهزة الكشف الحراري التي تستطيع كشف أي كائن حي يتحرك في المنطقة الحدودية …..

خامسا ….. وهذا البند قد لا يسهل على الكثيرين فهمه ولكن أي خبير عسكري سيدرك ما الذي أعنيه وهو أن هناك صاروخين إنطلقا من مكاني إطلاق مختلفين على هدف متحرك بمسافة المدى الأعظمي للسلاح ، ويصيب الصاروخان هدفهما بفارق أجزاء من الثانية وتكون الإصابة قاتلة ومحققة …..
أي خبير عسكري يدرك أن هذا يعني إنجازا وإحترافية كبيرة جدا في العلوم العسكرية ………

سادسا …. أثبت حزب الله من خلال هذه العملية أنه يتفوق على الكثير من أكبر الجيوش في العالم من ناحية المهنية والإحتراف والحسابات الدقيقة وحجم الإستطلاع المسبق حيث وصل الأمر بالصهاينة بأن يقفوا على إجر ونص كما أمرهم بذلك سيد المقاومة بينما ينتظرون بل وأكثر من الإنتظار كانوا يتمنون ألا يتأخر الرد حتى يعودوا للوقوف على قدمين وليس على إجر ونص ….

وهنا سيسجل التاريخ سابقة لا أظنها ستتكرر وهي أن إسرائيل كانت تبعث أهدافا لتغري بها حزب الله كي ينفذ عمليته ليتنفسوا بعدها الصعداء ، فتارة يضعون جنود دُمى في المدرعات ويرسلونهم إلى الحدود ، وعندما لم يفلح ذلك أرسلوا جنديا من يهود الفلاشا كطعم لحزب الله لعله يقتله ، وهنا تظهر عنصرية هذا الكيان العنصري ، ومرة أخرى لا يمنحهم حزب الله هذه الفرصة ……

سابعا ….. مقابل هذه العنصرية الإسرائيلية وإنعدام الإنسانية فإن حزب الله تصرف بأخلاق سامية وطبق قواعد إشتباك إنسانية عندما رفض إستهداف الطواقم الطبية التي كانت تنقل المصابين الصهاينة ، وهنا أتذكر مقولة البروفيسور الفلسطيني إدوارد سعيد بأن الضحية ستنتصر حتما عندنا تتفوق أخلاقيا على عدوها وجلادها ، وهذا يذكرنا بأخلاق حزب الله في قتاله ضد الإرهاب التكفيري في سوريا حيث شهد له أعداؤه بتعامله الإنساني والحضاري مع الأسرى الإرهابيين رغم تعامل الإرهابيين الوحشي مع أسراهم وقتلهم لألاف الأسرى ….

ثامنا …. تعمد حزب الله إستعمال صاروخ كورنيت لأنه فورا يُذكر الصهاينة بسوريا وببشار الأسد الذي زود حزب الله والمقاومة الفلسطينية بألاف الصواريخ من هذا الطراز ، وكأنه يقول للصهاينة : أردتم إسقاط بشار الأسد وها هي صواريخه لا تزال تصلنا وتصل إلى غزة ، أي تأكيد على فشل مشروعهم في سوريا ….

تاسعا ….. وهذا البند بالنسبة لي شخصيا من أهم إنجازات العملية البطولية وهو هذه الوحدة الفلسطينية التي لم يسبق لها مثيل في دعم حزب الله والترحيب بالعملية البطولية .

من كان يتخيل أن يخرج اللاجئون الفلسطينيون من جميع الفصائل في جميع مخيمات لبنان يوزعون الحلوى ويطلقون الألعاب النارية إبتهاجا بعملية حزب الله ، وبأن تُصدر جميع الفصائل الوطنية والإسلامية الفلسطينية وحتى رابطة علماء فلسطين مئات البيانات المرحبة بالعملية والداعمة لحزب الله في مشهد وحدوي لم نشهد مثله منذ عقود طويلة ؟

عاشرا ….. أهم نتيجة للعملية البطولية أنها نسفت للأبد قواعد الإشتباك بين العرب وبين الكيان الصهيوني القائمة منذ سبعين عاما والتي تقضي بأن الحدود الوهمية للكيان الصهيوني هي خط أحمر داقن ممنوع أن يخترقه حتى الذباب لتؤسس هذه العملية لقواعد إشتباك جديدة ملخصها أن ما وعد به سيد المقاومة بالسيطرة على مناطق من الجليل في فلسطين المحتلة هو أمر حتمي وبديهي في أي مواجهة قادمة بين إسرائيل وبين حزب الله …..

وفي الختام أعتذر شديد الإعتذار عن الإطالة وشكرا لطيب المتابعة …

Facebook says Israeli company used fake accounts to target African elections

San Francisco (CNN Business)Facebook has removed hundreds of fake Facebook and Instagram pages, groups, and accounts that it says were run by an Israeli firm that was targeting countries in Africa.

The Israeli company Archimedes Group spent more than $800,000 running Facebook ads and their accounts had almost 3 million followers, Facebook said in a blog post announcing the removals Thursday.
Archimedes Group used fake accounts and “represented themselves as locals, including local news organizations, and published allegedly leaked information about politicians,” Facebook said.
The company primarily targeted Nigeria, Senegal, Togo, Angola, Niger and Tunisia but also had some activity targeting Latin America and Southeast Asia, according to Facebook.
website that appears to belong to the Archimedes Group boasts that its teams “took significant roles in many political and public campaigns, among them Presidential elections and other social media projects all over the world.”
“Archimedes has created and operates in it’s own unique field within the social media realm,” it continues.
CNN Business has reached out to the company multiple times for comment but has not received a reply.
In the blog post, Nathaniel Gleicher, Facebook’s head of cybersecurity policy, wrote, “The Page administrators and account owners frequently posted about political news, including topics like elections in various countries, candidate views and criticism of political opponents.”
The Atlantic Council’s Digital Forensic Research Lab said in a report that the company touted its product “Archimedes Tarva, which, according to an online description, includes ‘mass social media campaign management and automation tools, large scale platform creation, and unlimited online accounts operation’.”
The lab was alerted to the pages by Facebook before the platform took action.
“The tactics employed by Archimedes Group, a private company, closely resemble the types of information warfare tactics often used by governments, and the Kremlin in particular,” the lab said in a report.
“Unlike government-run information campaigns, however, the DFRLab could not identify any ideological theme across the pages removed, indicating that the activities were profit-driven.”
Note: I doubt an knowledgeable reader of the apartheid exaction of Israel would believe that this group is purely a private company

adonis49

adonis49

adonis49

November 2019
M T W T F S S
« Oct    
 123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930  

Blog Stats

  • 1,361,312 hits

Enter your email address to subscribe to this blog and receive notifications of new posts by email.adonisbouh@gmail.com

Join 693 other followers

%d bloggers like this: