Adonis Diaries

Posts Tagged ‘lebanon

Status of Palestinian “refugees” in Lebanon and how they feel they have been treated

بيان ونداء
باسم مليون ونصف مليون فلسطيني في الداخل
من محمد بركة
رئيس لجنة المتابعة العليا لشؤون الفلسطينيين في الداخل

إلى الأشقاء في لبنان وإلى الدولة اللبنانية:
الفلسطينيون اللاجئون الى لبنان امانة في اعناقكم حتى العودة

نتابع بقلق وغضب شديدين ما يجري على الساحة اللبنانية من استهدافٍ لحق الحياة لأبناء شعبنا الفلسطيني اللاجئين في لبنان الشقيق.
نحن المليون ونصف المليون فلسطيني في الجليل والمثلث والنقب والساحل الذين بقينا في وطننا رغم سموم التشريد والنكبة وبقينا قابضين على وطننا كالقابض على جمرة،لا نقبل باي حال التعرض لأبناء شعبنا واهلنا والمس بكرامتهم وحقوقهم وبمصدر رزقهم الذي يبلغونه بشرف عرقهم وتفانيهم وعملهم.

موضوع وجود اللاجئين على ارض لبنان هو إفراز للكارثة التي حلّت بالشعب الفلسطيني في العام 1948 وإقامة إسرائيل كرأس حربة امبريالي في المنطقة العربية بهدف النيل من الامن القومي والاقتصادي، ولتقصير حبل الاستقلال الوطني في كل العالم العربي بما في ذلك لبنان.

على ذلك فان شعبنا الفلسطيني يدفع الفاتورة الغربية والصهيونية نيابة عن الامة كلها.

موضوع وجود اللاجئين الفلسطينيين على أرض لبنان لا يمكن ان يكون سياسة وزير او سياسة حزب انما هو يخصّ جوهر ألامن ألقومي اللبناني ويخص كرامة الدولة اللبنانية التي نرى أنفسنا حريصين عليها كما على فلسطين، لان فلسطين هي جنوب لبنان ولبنان هو شمال فلسطين: تاريخا وثقافة ووشائج قربى.

نحن لا نقبل مشاغلتنا بتعابير انشائية حول الحق الفلسطيني من ناحية، والتعرض لحياة وكرامة الانسان الفلسطيني من ناحية أخرى او كما هتف الكاتب اللبناني الكبير الياس خوري: “يحبّون فلسطين ويكرهون الفلسطينيين”.

 

أبناء شعبنا اللاجئ في لبنان الشقيق ليسوا عالة على لبنان، بل هم من ساهموا في رفعته وكرامته واقتصاده وصروحه الاكاديمية والثقافية، لكن العالة القاتلة على لبنان هم أولئك الذين يسعون الى ارتهان الشموخ اللبناني الأصيل – مقابل منافعهم- للطاعون الأمريكي وبالتالي “للأمن الإسرائيلي” ولهواجس “الخطر الديموغرافي ” الذي تمتهنه بغايا الصهيونية.

نحن نعرف أبناء شعبنا اللاجئين في لبنان وفي غير لبنان..

نحن نعرف مَن هم شخصيا ونعرف أين تقع بيوتهم ومراتع طفولتهم او طفولة ابائهم او طفولة اجدادهم ونعرف صلات قرابتهم ونعرف انسبائهم ونعرف حكاياتهم في مواسم الحصاد وفي مواسم الزيتون وفي قوارب الصيد وفي أسواق شطارة التجار..

نحن نعرف قطعا انهم ليسوا “مقطوعين من شجرة”، فهم اشقائنا واهلنا ونعرف ان المتآمرين على حقوقهم المدنية إنما هم مقطوعون عن شجرة الارز الشامخة في لبنان.

نحن نعرف ان الذين يستكثرون على اللاجئ الفلسطيني حقه الإنساني في الحق المدني والحق في العمل وممارسة الكفاءة، إنما هم بالجوهر متآمرون على حقه الوطني في العودة بما يتّسق مع صفقة كوشنير وفريدمان وجرينبلاط وتابعهم الاحمق الاكبر.

ان توقيت الحملة المكررة على الحقوق المدنية والإنسانية للاجئين الفلسطينيين ليس عارضا فنيا إنما هو ملازم لدمار مخيم اليرموك وقبله لدمار مخيم النهر البارد، وهو ملازم لتجفيف الاونروا، وهو ملازم للتدمير في غزة ومخيماتها، وهو ملازم للاستيطان في الضفة، وهو ملازم جدا لاغتيال القدس وهويتها العربية الفلسطينية الإسلامية المسيحية،وهو ملازم اولا وأخيرا للإجماع الصهيوني الساعي لقبر حق العودة.

لقد حددنا لأنفسنا، نحن أبناء الشعب الفلسطيني في الجليل والمثلث والنقب والساحل، ان احدى وظائفنا الوطنية ان نحرس ظل الزيتون ومسميات المكان وان نفرد ركنا في كل بيت من بيوتنا ليستريح فيها العائد الفلسطيني من منافيه، ريثما يعود كلٌ الى بيته.

حددنا لأنفسنا ان نقف بأذرع مفتوحة في محطة الوصول لاستقبال أهلنا العائدين الى وطنهم الذي لا وطن لنا ولهم سواه.

يستطيع الطغاة من صهاينة وامريكان، كما تستطيع أنظمة الطغيان والتطبيع كما تستطيع أذنابهم العفنة ان يتلهّوا بأحلام الإجهاز على حق العودة.. لكنهم جميعا ذاهبون الى حيث ألقت،

والفلسطينيون اللاجئون آتون الى حيث ترفرف رايات العز والحق والعودة.
هل هذا كلام في الخيال؟ فلنراجع التاريخ لنرى كم محطة فيه كانت خيالا.

نحن نكنّ أسمى آيات الاعتزاز والشموخ والاحترام لأشقائنا اللبنانيين الرافضين للتعرض لأهلنا وأقاربنا وأبناء شعبنا ونعرف انهم يشكلون الأغلبية الساحقة في الشعب اللبناني الشقيق..

اننا ندعو الدولة اللبنانية والشعب اللبناني الشقيق والأحزاب السياسية ومؤسسات المجتمع المدني ان لا يسمحوا بهذه السياسة الملوثة التي لن تنال من الفلسطينيين فقط إنما ستنال من لبنان الكرامة والشعب العنيد… وهذا ما لا يرضاه احرار لبنان واحرار فلسطين.

وختاما من باب الشفافية بودي ان افيدكم انا محمد ابن سعيد وعائشة بركة اللاجئ في وطنه من قرية صفورية المهجرة والتي أراها كأجمل بقعة في الكون، ان الامر اعلاه يخصني شخصيا وكل ما دوّنته أعلاه كان بصفتي التمثيلية وبصفتي الشخصية.

No photo description available.
Advertisements

What’s going on in our rotten militia/mafia political structure of Lebanon?

Lebanon reached this anomie political structure since 1993, and never let go.

وزير الدفاع يعترف بوجود 136 معبر غير شرعي للتهريب بين لبنان وسوريا !
وبسام طليس يعترف بوجود 22000 لوحة عمومية مزورة !

والقاضي مروان عبود يعلن عن ان ثلث موظفي الادارة لا يحضرون الى اعمالهم والثلث الثاني يحضر ولا يعمل

والصين تقر بان 42 مليار دولار بضاعة تصل الى مرفا بيروت بينما لا يعترف لبنان الا ب 8 مليار !

ارقام صادمة تثبت اهتراء الادارة اللبنانية والاجهزة اللبنانية وتقاعسها فلا يجد مجلس النواب سبيلا الا بالتعويض عن الخسائر من جيوب الفقراء والعسكريين
(منقولة)

Lebanon: Highest in cancer cases and highway robbery of wealth?

Pollution in all sectors and every district: sewage, waste disposal and burning in open air, bad potable water canalization, higher than New Delhi air quality deterioration, open air pollution of “energy” central exhaust, cement factories, excavation of mountains, imported outdated medication… and a political system “governed” by the militia/mafia “leaders” of the civil war for 3 decades.

عملولنا السرطان!

من فترة كان عندي موعد مع دكتور ” إختصاص جهاز هضمي” بالCMC , وبينما انا ناطر دوري، بشوف حركة غريبة بالكوريدور ،

عجقة وعائلة عم تبكي وتحبس دموعها ، وفجأة دكتور من عائلة ” ابو غزالة” من المالكين بالمستشفى بينزل خصيصا” ليحكي مع العايلة المفجوعة !!

هون انا نسيت مرضي وصرت عم راقب الاحداث وكانو صرت جزء منهم! بنت صبية عم تمشي رايحة جايي وترجف! ام منهارة! وخي عم يقول ” آخخخخخ يا خيي” !! قرايب واصحاب عم يوصلوا تباعا”!! شو القصة!

نتيجة الشاب الثلاثيني( اللي صادف انو من عمري) طلعت، والخبيث منتشر بأحشائه!


دموع، ضياع، ووجوه عم تبكي!!!! جربت اعمل شي بس كنت خجلان واسيهم او احضنهم ! انا غريب عنهم! بس موجوع متلهم! الموقف بشع كتير وهون بتحس مزبوط انو الدنيا ” فانية” وما في شي لنزعل او نندم عليه غير اعمالنا بالدنيا وبالآخرة !


الدكتور عم يجرب يواسيهم، الناس عم تراقبهم، وانا وحدي كنت خايف ع كل اللي بحبهم! وشو لو كنت انا المريض بكرا او واحد منهم!! وقديش صعبة المرض ياخد غاليين هيك بلحظة، نتيجة فحص بتغير كل العالم قدامك !


هون تذكرت المي “المختلطة بالمجارير” اللي منشربها ، المي اللي منفيق الصبح منشطف وجوهنا فيها؟

تذكرت االزبالة اللي منشمها! والكيماويات اللي مناكلها مع الخضرة والفواكه!

تذكرت السموم والفساد بالأكل!وما نسيت انو اوقات حتى الدوا عنا قد بيكون مزور وفاسد!
تذكرت الهوا الملوث واللحمة المستوردة والمجارير اللي منسبح فيها بالبحر!


السرطان يمكن خبيث ، وغالبية الأطباء بلبنان تجار مش اكتر ،والمستشفيات دكاكين بدها تربح!!! بس الخبيث الحقيقي والوحيد هوي الزعيم اللي سرقنا وهجرنا وغربنا عن ارضنا وقتل أحلامنا وتاجر بصحتنا

ودمر بلادنا وهوي بيتعالج وبيستجم برا واكل عايلته organic …
السرطان خبيث صح بس مش قدهم، عنجد عملولنا السرطان.


الصورة لضحية جديدة، مبارح كان دورها ، مين التالي ما منعرف ، بس الاكيد انو السرطان ضيف عم يجتاح بيوتنا وعائلاتنا والكل عم يتكتم عن النسب والدولة متآمرة بصمت.


لبنان في المرتبة الاولى من حيث الفساد والسرطان…
بقلم علي طالب
-أخبار لبنان-

Image may contain: one or more people and people sitting

For 408 days as a deputy and 138 days as a minister in the government:

What has been done so far for the Lebanese citizens?

أخي اللبناني…
408 ايام مرت عليهم وهم نوّاب.والنائب يشرّع، يراقب، .. ويحاسب.
138 يوما ً وهم وزراء. والوزير ينفّذ، و ينتج، ويدير، و ويرسم سياسة انمائية ….

أخي العوني.. أخي المقاوم، أخي القوّاتي، أخي المستقبليّ والعزميّ، أخي الإشتراكي، أخي الحركي،أخي الديمقراطي، أخي المرَدي…

قل لي، بربّك وأهلك وأولادك.. ماذا شرّع نائبك في 408 أيام ؟؟؟ ماذا فعل وزيرك في 138 يوما ً؟؟؟
سمّ لي قانونا ً واحدا ً ، واحدا ً فقط، افادك او جعلك في حال ٍ أفضل.
سمّ لي انجازا ً واحدا ً ، قام به وزيرك وانعكس ايجابا ً على معيشتك.

مجلس نيابي لمحاربة الفساد لم يلق ِ القبض على فاسد ٍ واحد ٍ

خطابات و أوراق ومستندات يلّوح بها السياسي امام الإعلام .. ثم… لا شيء.
أرقام مخيفة عن أموال هُدرت، و تراه ينفخ اوداجه، و يحمّر وجهه غضبا ً، ويتصبب جبينه عرقا ً، وهو يعد الناس بكذا وكيت… ثم.. لا شيء

حكومة الى العم… أين؟؟؟ أين هو هذا العمل ؟؟؟

البيئة في تردّي، النفايات تفاقمت مشكلتها ، والكسارات تزداد نهما ً … والآتي أعظم

الصحّة في تردّي، المستشفيات تلّوح بالإقفال.. والأمراض تزداد فتكا ً وعددا ً. والتقديمات الصحية في تراجع مرعب
الكهرباء.. الى الوراء در

الماء … ينزل من علياء رب العالمين بكرم ٍ تحسدنا عليه شعوب الأرض… ثم لا نعود نراه الا في خزّان الصهريج

التعليم، عماد المستقبل، بدأ بجامعتنا الوطنية، ويعلم الله اين سينتهي .. المدرسة الرسمية مهملة. والخاصة تُحارب من عشرين جبهة.
الطرقات… الجسور.. أزمة المرور..الزحمة….

لم أر َ ولم أسمع منهم سوى المناكفات، والمزايدات، والوعود الفارغة…

لم أر َ ولم أسمع عن مشروع انتاجي واحد افتتح ، بل عن عشرات المشاريع المنتجة التي تفلّس و تقفل تباعا ً.

المسلّمة الوحيدة التي أراها وأسمعها… هي انه كلما ازددنا فقرا ً، ازدادوا هم ثراء.
وكلّما ازددنا تقسيما ً و شرذمة ً و تعصّبا ً و تفرقا ً، ازدادوا هم قوة ً وتماسكا ً و تسلطا ً وظلما ً وعنجهية. ..

نعم، انت أخي.. شئت ام أبيت، فلنا وطنٌ واحد.. ومستقبلٌ واحد…

Tidbits and Notes. Part 276

Visiter un dentist a Bruxelles? Mais c’est une canine qui a des racines. Et si le dentist comprent de travers et marrache une dent tout a fait saine?

Le Gouvernement Libanais: Mais comment peut-on faire glisser la merde de ce budget cette fois-ci? Ca fait plus de 3 semaines que le governement essay d’appaiser tous les organizations and service public, de maniere a ne pas toucher a leur salaire et les epargnes des retraites.

Israel knows, but USA administrations refuse to admit that in order for Israel to survive the next 2 decades, Israel has to withdraw unilaterally from Lebanese occupied lands in Mazaare3 Sheb3a and Kfarshouba, and let the Lebanese army enter these restituted lands

Les souvenirs agissent comme antidote quand le passe’ n’ interesse personne. Et on reconsidere tout depuis le debut: Mais non, tous ces gens du passe’ n’ etaient pas des imbeciles

Tu a un sacre’ disque dur qui lui manque severement de ram? Allo, ca existe toujours les disques durs?

In Kornet Chehwan (Lebanon), there exist a private library of late Maitre Phares Zoghbi. After years of negotiation with the university USJ,  this university has decided to trample on its legal agreement and the spirit of keeping this library opened to the community. USJ decided to close the library, dismantle it and sell the house and land.  Is the soul of preserving a semblance of a community dead? This ignominy should Not passaran.

La langue francaise est feminine: Est-ce pour cella qu’elle sonne bonne?

The resistance forces against Israel will win: their legitimate morale and their moral are at the ascending. Israel soldiers return home morally and emotionally handicapped.

It is shameful that most EU states have either abstained or voted against the UN report on Israel crimes against human rights. It is urgent that foreign offices in neighboring countries to Palestine submit detailed reports on daily violent activities of Israel to EU ambassadors: NO excuses of Not doing due diligence.

“Seul celui qui travaille doit pouvoir manger?” (German Deputy Muntefering). Donc, Tous ceux qui touchent des allocations doivent fumer et boire de la bierre?

Geneticists at the turn of the century were hopeful that after the near completion of the Human Genome Project, they would be able to provide comprehensive personalized insights to everyone. While this idea may be true eventually, right now it’s still a pipe dream: Individual genetics have so many variations (membership), scientists couldn’t possibly understand them all in the few decades modern genetics has existed. (Waiting for AI to be more comprehensive?)

The growth of these services has been exponential in recent years: Globally over 26 million people have taken some kind of consumer genetic test, and in just five years, forecasts suggest, the industry will be worth $2.5 billion. It’s clear that the services’ popularity won’t go away anytime soon. (Tests’ shortcomings semi-scientifically clarified in the fine print?). The long-term effects they’ll have on consumers depend on how their creators choose to clarify the uncertainties of science. —Katherine Ellen Foley

In the US, Australia, and Canada, nearly one in three international students is from China. This happened because of the rise of China’s middle class, and universities’ increasingly revenue-focused approach to enrollment.

In Sri Lanka, efforts to combat violence might include analyses of women’s roles in such attacks and ensuring that the country’s Muslim population isn’t targeted. In most under-developed countries, women are the sources for maintaining archaic traditions in the household and controlling it in neighbourhoods.

In the 4 volumes of “L’ Amie Prodigieuse” by Elena Ferrante, it dawn on me that Lana was madly in love with Michele the “gangster”, since childhood, and this love was reciprocated. When his brother Marcelo wooed her for months and dropped him out of spite, she knew that marrying Michele was out of the question. She decided to remain in the Old Quarter of Naples to be close to Michele. There was no explicit allusion to this hypothesis in the 4 volumes.

You cannot be a traitor to your people and preserve your Druze religious sect Walid Jumblat. At best, you’ll end up an exiled in Turkey, the new Ottoman country

Why those who have worthy stories to tell, never write? Is it because they are old and never learned to write, or failed to practice noting down their experiences? Is it why most history stories are fraught with imagined “faked news”?

Si l’ oiseau sait marcher, l’homme doit savoir voler par soi-meme. Et si l’ oiseau peut voler apres avoir mange’ d’un seul coup son poids, l’homme doit pouvoir marcher apres un grand festin.

Lebanese refuse the wide variety and over- burdening indirect taxes that makes Lebanon the most expensive State: every paperwork requires dozen of expensive transactions, the tax on gasoline (50% on each gallon), two bills on water and electricity…

La temperance pratique’ en Paques par les peuples Protestants exprime deja le doute.

Many go to great extent to scientifically match the birth of Jesus to some extraordinary celestial occurrences. My question is: And the hundreds who were born at the same moment? Who can they be? Shou ta3neton?

The EU is for the youth, and the voters for Brexit denied them this right

A few facts on the widespread spoiling of Lebanon budget

🔳شربل: الدولة تنازلت عن أراضي لسوليدير بحجة بناء البنى التحتية بوسط بيروت

أكد الوزير السابق ​مروان شربل​ أن “أجار ​نادي الغولف​ هو 1500 ليرة سنويا ومشاع ​عيون السيمان​ لا تأخذ منه الدولة أي شيء وإتحاد البلديات يأخذ 200 ألف ​دولار​ سنويا رغم أن مساحته 13 مليون متر مربع كما أن “​سوليدير​” موجودة بعد تنازل الدولة للشركة عن 291 ألف متر مربع بموجب مرسوم وقدرت هذه المساحة بـ 445 مليون دولار ولم تحصل الدولة على هذه الموال بحجة بناء ​البنى التحتية​ في ​وسط بيروت​”.

وخلال حديث تلفزيوني، لفت إلى أن “الدولة كانت قادرة عن تحصيل أموال لكنها لم تقم بذلك“،

مشيراً إلى أن “قرار إنشاء ​المحكمة الدولية​ تضمن وجود 5 دول مانحة وتحمل ​لبنان​ 49 بالمئة من تمويل المحكمة ووجوب إجتماع الدول لتقييم استخدام الموارد لكن لم يحصل أي اجتماع وقد دفعنا 430 مليون دولار ولم يصدر حتى الآن أي حكم مع إمكانية وجود 10 سنوات أخرى للإستئناف”.

وأوضح شربل أن “الدولة تدفع بدل إيجار لمبنى تابع لإحدى شركات الخليوي دون استعماله منذ 7 سنوات”، مؤكداً أن “​المعاينة الميكانيكية​ ملك الدولة وعندما كنت وزيرا بلغت مدير المعاينة ​وليد سليمان​ أن لا علاقة له بعد الآن بها لأنه ملك للدولة وانتهى العقد لكن ​مجلس الوزراء​ رفض،

فالشركة تدر مليون دولار شهريا بينما الدولة تصحل منها على مليون دولار سنويا”، مطالبا “وزير الدفاع ​الياس بو صعب​ بوضع بدل مادي مقابل الحصول على رخصة سلاح”، مشيراً إلى انه لا يمكن أن لا تحصل الدولة على أموال من أرقام نمر السيارات المميزة ورخص الفيميه.

Lebanon is Not bankrupt: it is highway robbed, internally and externally

اليوم كان في مؤتمر صحفي للدكتور حسن خليل (خبير اقتصادي)، ملخص ما قاله:
ان كل المرافق العامة تخضع لعملية نهب ممنهجة من قبل اصحاب النفوذ!

– المحاصصة أكلت الدولة وكل مفصل من مفاصلها تسيطر عليه جهة سياسية!
– المستثمر الاجنبي يهرب من لبنان لان استثماره مشروط بشراكة صاحب نفوذ!

– لما لا يتم دمج الفا وتاتش؟ لان خلف كل شركة جهة سياسية تستفيد منها!


– بين ٤٠٠ و ٧٠٠ مليون دولار هي خسائر الدولة من مشتقات النفط لانها تستوردها عبر وسطاء.
– مرفأ بيروت جمهورية بحد ذاتها ادارته تقرر كم ستعطي لخزينة الدولة دون أي رقابة.


-قيمة التهرب الضريبي في المرفأ تبلغ سنويا ٧٠٠ مليون دولار
– اوجيرو اخذت سلفة ٥٥٠ مليار ليرة في عهد الجراح وحتى الآن لم يعرف اين تم صرفها!
– الدولة تعتمد في استدانتها على اموال المودعين وهذه سابقة لم تحدث من قبل!


– قسم كبير من الاملاك البحرية تسيطر عليه الاحزاب والسياسيين!
– قيمة الودائع تبلغ 180 مليار دولار، ماذا لو قرر المودعون سحب اموالهم؟


– في مراجعة لما سُجل في سجلات جمارك الصين من بضائع تم شحنها الى لبنان تبين انها تبلغ ٣ أضعاف ما تم تدوينه في سجلات الجمارك اللبنانية!
– تدخل البلد مجوهرات ولكنها تسجل على انها “صرامي”


– 250 مليار دولار انفقت في لبنان وحتى الآن لا وجود لبنية تحتية
– مجلس المهجرين بعد ٣٠ سنة من انتهاء الحرب يريد ٢ مليار دولار لاغلاق الملف.


– ٢٠ مليار دولار انفقت على قطاع الكهرباء وحتى الآن لا كهرباء ولا احد يعلم سرها النووي.
– ايرادات الاتصالات انخفضت في سنة من مليارين الى مليار و٣٠٠ الف دولار من دون معرفة كيف حصل ذلك!


– كيف يأملون بأن يأتي سياح الى لبنان وبحره تحول الى جورة مجارير؟ بالأمس امرأة أغمي عليها من رائحة نفايات الكوستا برافا
– اجراءات الحكومة ضرورية ولكنها حتما غير كافية والموازنة خالية من اي رؤية اقتصادية.
– كيف يمكن لمن اوصل البلد الى هذه الحالة ان يضع حلولا ؟


– يوجد وزراء لديهم كفاءة ولكن للأسف القرار الحزبي يأتي قبل ذلك!
– السلطة موحدة فيما المجتمع المدني مشتت!
المسؤولون بلا ضمير والشعب نائم!…


وماذا بعد كل هذه المعلومات .. السؤال المطروح هل نحن شعب يحاسب …ام اننا مجموعات ورعايا تابعة لزعيمها الطائفي والمذهبي وهو المستفيد ..؟
متى يستفيق هذا «الشعب » ؟


adonis49

adonis49

adonis49

August 2019
M T W T F S S
« Jul    
 1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031  

Blog Stats

  • 1,317,235 hits

Enter your email address to subscribe to this blog and receive notifications of new posts by email.adonisbouh@gmail.com

Join 682 other followers

Advertisements
%d bloggers like this: