Adonis Diaries

Archive for the ‘economy/finance’ Category

Don’t cry for us Argentina: Financial Situation in Lebanon

I’m trying to understand the mess we’re currently in and I have a rough sketch of a story.

As I understand it, when the WhatsApp revolt sparked, Lebanon was already entangled in a twin-deficit problem: budget and foreign, with significant current account imbalance and dwindling foreign reserves.

Before the 17th of October, banks were already pushing for the conversion of loans in local currencies into US denominated loans:  they were restricting capital outflows and enticing new deposits in US dollars at abnormally high interest rates

At the same time, bank insiders were transferring their funds abroad and removing their cash in dollars from the banks.

When the protests erupted on October 17, banks suddenly closed for two weeks without good reason, triggering when they reopened a generalized bank run.

As a result, banks froze all accounts, suspended the convertibility of bank deposits and imposed an extensive and arbitrary capital control.

These measures led to the creation of two types of dollars: one, inside the banking system, being tied to the Lebanese Lira at a rate of one dollar equal to 1515 Lebanese Lira while the other, outside the banking system, floating and averaging today 2500 Lebanese Lira.

The discount value of inconvertible deposits is the cost depositors are willing to incur to get their money out of the banking system, in light of the impeding risks and the political ineptness and ranges now from 25% to 50%.

In his latest rigged TV interview, the governor of the BDL (Riad Salami) opened the door for the “Lirafication” of bank deposits, measure that will be plausibly followed by the devaluation of the lira.

The post-devaluation exchange rate will depend on the ability of the BDL to defend the local currency at a new level of exchange, i.e., the assessment of the amount of net foreign reserve it holds.

Such an exercise is close to an Enron-style audit with fake holdings, hidden losses and off-the-book accounting.

As the country descends irrevocably into anarchy, Lebanon seems to be abandoned by the international community and the economy is grounded to a virtual halt, a shut down, which led to the breakdown of the system.

This breakdown has been a slow-motion collapse that marched for exactly 29 years, inexorably towards its current catastrophic demise.

The date of its symbolic death goes back to October 13, 2019, when wildfire broke out across Lebanon.

At the cornerstone of the Lebanese economy, was its currency system, known as the “convertibility” policy, which kept the value of one dollar fixed equal to about 1507 lira and allowed Lebanese to use both currencies interchangeably.

It was the basis of a system of legalized corruption for so long and is partly responsible of the impressive meltdown.

In 2001, Argentina defaulted on its public debt while Lebanon was saved by the international community during the Conference of Paris I.

We should have learned at that time lessons from the Argentina experience, but unfortunately, we didn’t.

The Big Three funds own 22% of S&P 500 companies?

The Big Three are the most important players in corporate America. Whether they like it or not.⠀

● The success of index funds has had a weird and unintended consequence. As millions of investors have done the most sensible thing financially, they’ve also concentrated shareholder power in the Big Three.

Some 22% of the shares of the typical S&P 500 company sits in their portfolios, up from 13.5% in 2008.

Their power is probably greater, given that many stockholders don’t bother to vote their shares.⠀

BlackRock, Vanguard, and State Street combined own 18% of Apple Inc.’s shares, up from 7% at the end of 2009. Of the four largest U.S. banks, the fund companies together own 20% of Citigroup, 18% of Bank of America, 19% of JPMorgan Chase, and 19% of Wells Fargo.

The phenomenon can be even more pronounced for smaller companies.

The Big Three own 28% of Cabot Microelectronics Corp., an Aurora, Ill., seller of materials to semiconductor manufacturers that has a market value of $4 billion.⠀

● The index funds in your piggy bank are great investments. But at what cost? Read more by clicking the link in our bio, and follow @businessweek for more.

Of the $3.6 trillion-worth of capital managed by hedge funds globally, $340bn is handled in and around Greenwich, Connecticut.⁠

Greenwich is a small town with one of America’s greatest concentrations of wealth. It was a powerhouse of 20th-century finance, thanks to low taxes.⁠

Among today’s residents are Ray Dalio of Bridgewater, the world’s most successful hedge fund, Tom Brady, an American footballer, and his wife, Gisele Bündchen, a Brazilian supermodel. ⁠

Don’t laugh, it’s your money

Rigoles pas, c’est ton pognon

Tu crois sérieusement que le pouvoir va soudain ouvrir les yeux et s’auto-réfomer?

Non, mais sérieusement, tu crois que, pris de remords, il va se faire harakiri?

Qu’il va sérieusement enquêter sur l’argent illégalement transféré en Suisse alors que celui-ci est légal puisque le pouvoir a lui-même fourni la couverture légale des transferts.

Mais sérieusement, tu crois que ces gens cupides, arrogants, menteurs et narcissiques qui ont fait main basse sur le pays (durant 30 ans) vont renoncer à leurs privilèges et devenir du jour au lendemain -qui- une sorte de clones de l’abbé Pierre?

Tu crois sincèrement que ceux qui ont pris l’habitude de voler les pauvres pour donner aux riches vont soudain changer et décider de rendre l’argent pillé pour le redistribuer aux pauvres?

Qu’un haircut des actifs bancaires pourraient t’épargner un wipeout de tes dépôts?

Tu crois sérieusement que la confiance perdue pourrait être retrouvée soudain et que les banques seraient capables de reprendre le business as usual sans restructuration, refinancement, responsabilisation, acquisition étrangère et consolidation?

Tu crois sérieusement que le système devrait encore être sauvé par le bas alors que seul son effondrement par le haut pourrait te sauver?

Sincèrement, tu crois que tu n’as pas une part de responsabilité dans ce qui t’arrive et que je suis trop pessimiste?

Don’t laugh, it’s your money

How Lebanon Central Bank chief Riyad Salami cooperated with the Militia/Mafia “leaders” for 30 years

Lebanon is totally broke by a few highway robbers since 1992, and in total coordination with the 11 main banks, owned by the same mafia leaders.

هكذا نَهَبَ رياض سلامة مع المصارف لبنان.

 جردة دقيقة من داخل وزارة المالية ومصرف لبنان بالأرقام الصحيحة والدقيقة تؤكد كيف تآمر رياض سلامة مع رفيق الحريري وميشال المر والرئيس ألياس الهراوي ونجيب ميقاتي وجمعية المصارف على نهب لبنان ووضعه تحت دين لامَسَ المئة مليار دولار ونهب إيداعات المواطنين اللبنانيين التي تبلغ 186 مليار دولار، وأختفت الاموال دون حسيب او رقيب.

 القصه بدأت منذ العام 1992 عندما تَوَلَّى رفيق الحريري رئاسة اول حكومة في عهد الرئيس الهراوي، بتسوية سورية سعودية اميركية،
أتى الحريري بمشروع خطير نَبَّه منه الرئيس حسين الحسيني آنذاك، وشدَّدَ على خطورته، رغم أن الحريري أحد عرَّابي الطائف مع الحسيني.

ما لبث ان غادر الحسيني مجلس النواب واستلم الرئاسة بعده نبيه بري ولا زال.
 بأوامر أميركية وبتعليمات البنك الدولي وبحسب خطة مرسومة سلفاً ومُحكَمَة ارتفع الدولار من٦٠٠ ليرة الى ٣٠٠٠ ليرة ثم هبط سعر التداول فيه الى ١٥٠٠ ليرة وتم تثبيته هنا ضمن سياسة مشروع الافقار الذي جاءَ بهِ الحريري ألأب للسيطرة على لبنان ومقدراته ومنع قيامته ليبقى ضعيفاً في ظل اقتصاد وقوة عسكرية اسرائيلية قوية بجواره.

 اشترى حيتان المال اللبنانيون كل العملات الاجنبية الموجودة في المصرف المركزي بعد تعيين رياض سلامة حاكماً له على سعر 2،4 وعندما ارتفع سعر الدولار الى 3000.L.L عاودوا شراء الليرة اللبنانية بنفس قيمة العملة التي استبدلوها سابقاً فوصل حد ارباحهم بمعدل 1200٪ ثم أصدَرَ سلامة سندات خزينة بالليرة اللبنانية بفائدة وصلت الى حد ال 45٪ وهي تعتبر جنونية لم يسبق لنظام مصرفي عالمي دفعها من قبل!

وبعد تثبيت السندات ثبت سعر صرف الدولار على 1500 ليرة ايصاً تضاعفت ارباحهم بنسبة 100٪

🔖 خلال عشر سنوات وحتى انتهاء تاريخ السندات كانت الخزينة اللبنانية قد تم استنزاف 90٪ من موجوداتها ومنذ اول خمس سنوات بدأت حكومة الحريري بالإستدانة من المصارف لتسديد متوجبات الدين العام الداخلي الذي فاقت مداخيل الدولة عشرات المرات.

هذه كانت الخطوة الاولى لرفيق الحريري ورياض سلامة والمصارف وكبار المودعين وواحدة من الاسباب التي افلسوا فيها خزينة الدولة واوقعوها تحت دين عام داخلي وصل الى الاف المليارات، بدأوا بعدها الاستدانه من المصارف ومن الخارج.

 أما السبب الثاني هو الهدر من خلال ابرام الصفقات بالتراضي وتضخيم المصاريف والمدفوعات وعجز الكهرباء المقصود والمنظم.
تقاسمت الترويكا وحلفائهم كل شيء النفايات النفط الغاز البُنَىَ التحتية واحد إلك واحد إلي لغاية الآن وما وصلنا اليه.

 أما في جردة الحسابات الدقيقة لكل ما جرى سأكشف لكم واحد من اهم اسرار لعبتهم الخطيرة والدنيئة التي استمر بها رياض سلامة مع شركائه حتى بعد رحيل الحريري ألأب وهي على الشكل التالي…

 جمعت الدولة اللبنانية ضرائب من جيوب الناس بدايةً من العام 1993 ولغاية 2018 رقماً مهولاً بلغ بالضبط 149 مليار دولار أميركي، وأيضاً أستدانوا خلال نفس الفترة السالفة الذكر من الخارج ومن المصارف مبلغ 86 مليار و300 مليون دولار بالارقام الموثقة الصادقة.

كما يترتب على الخزينة ديون للضمان الأجتماعي. والمدارس. والمستشفيات. والمتعهدين. والمهجرين. مبلغ 15 مليار دولار
أي ما مجموعه : 149+86،300+15=250،300 مليار دولار و300مليون دولار.

 للعلم أن كل هذه المدفوعات كانت جميعها بلا حسابات منذ العام 1993 وانا مسؤول عن كلامي.

انفقت الدولة اللبنانية من العام 93 لغاية العام 2018 مبلغ 24 مليار دولار على الكهرباء أضف اليهم الجباية التي بلغت حوالي 12 مليار دولار. ولا زالت الكهرباء 12 ساعه او اقل من ذلك.مع العلم ان لبنان يحتاج الى مليار دولار لتصبح الكهرباء 24/24 وتصبح ذات مدخول ومُنتِجَة لكنهم لا يريدو ذلك.

 كما انفقت الدولة اللبنانية بدل فوائد للمصارف خلال 26 عام على مبلغ 84 مليار دولار دين للمصارف بذمتها.
دفعت فوائد بلغت 86 مليار دولار.! وكل ذلك بالاتفاق بين رياض سلامة والمصارف ضمن سياسة ممنهجة لنهب الدولة وافقارها وتدمير اقتصادها؟

 بالتفاصيل كيف كانوا يفعلون ذلك؟
 يقوم المصرف المركزي بالموافقة على قروض مالية ضخمة للمصارف بالدولار الاميركي بفائدة 2٪ طويلة الامد.

 تعود المصارف وتودع نفس المبالغ في المصرف المركزي بفائدة 8٪ أي بفارق 6٪ ارباح من خزينة الدولة تذهب هدراً وسرقة مقوننه على طريقة هندسة رياض سلامة المالية كانَ قد استفاد منها كثيرون مثل نجيب وطه ومازن ميقاتي وبعض القضاة والنافذين وابنائهم بينما يئرزح غالبية الشعب اللبناني تحت خط الفقر!

 وصلَت مجموع المبالغ التي اقرضها المصرف المركزي للبنوك والافراد الى 32 مليار دولار بفائدة 2٪ اعادوا ايداعها في المصرف نفسه بفائدة 8٪ الامر الذي خَسَّرَ الخزينة 6٪ بلغت قيمتها على مدى 27 عام 70مليار دولار و200 مليون ما يقارب 60٪ من مجموع الإنفاق الحكومي الاجمالي. تقاسموها فيما بينهم ناهيك عن القروض المعفاة من الفوائد والتي اودعوها بفوائد عاليه تدر عليهم الارباح من جيوب المواطنين.

 استمر المجرمون حيتان البلد باللعبة والشعب يزيد افقاراً ولم يرف لهم جفن هؤلاء القُساة القلوب المجرمون.

 أن 16 مصرفٍ من أصل 76 مصرف يمتلكهم 11 شخص فقط يمتلكون ما يقارب 80٪ من مجموع ايداعات البنوك اللبنانية وذلك بفضل هندسات رياض سلامة المالية المرسومة سلفاً من البنك الدولي بهدف تجويع وتركيع لبنان.

 أضيف أن شخص واحد من بين المالكين للمصارف الكبرى ال 11 يمتلك 51٪ من كل ايداعات البنوك اللبنانية بمفرده وتبلغ عدد افراد الأُسر المالكة ال11 حوالي 200 شخص يعمل 5 ملايين لبناني واقتصاد دولة بكاملهِ لخدمتهم كعمال وعبيد.

 غالبية الشعب اللبناني يرزح تحت خط الفقر ونسبة البطاله تجاوزت ال 33٪
وفي كل عام يزيد العجز بالموازنة حتى وصل الآن الى 15٪.

وعندما كنا نسأل عن الوضع النقدي كان يتحفنا رياض سلامة بأن وضع الاقتصاد اللبناني جيد والليرة بأمان. في كل مرة كان يخدرنا ونحن لا نستفيق وكل ذلك بفضل حكامنا واحزابنا اللصوص المتآمرين مع علي باب على سرقة المغارة.

 ولطالما حذرَ الرئيس و حزب الله من الانهيار فلا أذان تسمع ولا من يستجيب.

وصلنا الى الانهيار المرجو اميركياً لتنفيذ خطته التالية بالانقضاض على احد اكبر فروع المقاومة في المنطقة العربيه الا وهو حزب الله.
كل السياسات النقدية ما كانت بريئة ورفيق الحريري جيئ بهِ لتنفيذها وعندما عارضهم قتلوه والآن خليفته سعد الضعيف يكمل ما جاءَ لأجلهِ أباه ولم يكمله؟

 هناك 2مليار دولار ضرائب على المصارف لم تُحَصل.
وايضاً هناك 6 مليار دولار مستحقة على الدولة جبايتها ايضاً لم يتم تحصيلها وهي من مسؤولية وزراء المال تكفي لتأمين سيولة وسد العجز.

أيضاً هناك مبلغ 3200 مليار ليرة تفع كفائدة بدل سندات الخزينة التي لا لزوم لها للمصارف باللعبه ذاتها التي ذكرتها لو تم ايقاف الدفع سيتم توفي مبلغ 6،7 مليار دولار كل سنه تغنينا عن الاستدانة وعن سيدر.

 اخواني نحن بلد غني بالعقول والموارد واللصوص
# منقول

A program for Lebanese to institute a civil State

( مشروع وثيقة مطالب توحد الصف في مواجهة السلطة. فلنكن صوت واحد لتوحيد كلمة اللبنانيين على انتخابات مبكرة لإقامة دولة مدنيّة يتسيّدها القانون. حسن خليل، رئيس تجمع استعادة الدولة.
_______________

عريضة “نحو دولة مدنيّة عبر صناديق الاقتراع”

بُدِّدت أموال ومدّخرات اللبنانيين، وسُرِقَت. عملية نصب وافقار لم يشهد مثلها تاريخ البشرية. طبقة سياسية لم تكتف بما جنته أياديها، بل لا تزال تعمل على تدمير الدولة واجهزتها وإشغال المجتمع بأزمات سياسيّة مفتعلة. لا تدّخر جهداً لتحزيب وتطييف الحراك الثوري المستمرة فعالياته في ظاهرة وطنيّة إجتماعية غير مسبوقة يقودها الشباب متحرراً من العِلب الطائفية والمذهبية ومتمرّداً على زعماء المحاصصة والإفساد والهدر.

احزاب وكتل السلطة الفاسدة تستعرض قوّتها في الشارع وتتطاول على الأمن والإستقرار. تفتعل المواجهات بين الشوارع وقصدها النيل من المؤسسة العسكرية وتماسكها ودورها الوطني المشهود والمأمول. يجري تعطيل الدستور وقواعده بالتزامن مع عمليات ابتزاز متبادلة بين اركان الفساد والهدر. تخريب مقصود للعملية الدستورية بالتكليف والتأليف.

جمعية المصارف تتفرد باتخاذ اجراءات غير قانونية ولا دستورية مستغفلة الشعب والقضاء ومتجاوزة المؤسسات، محتمية بفساد وصرعات اركان الطبقة الحاكمة لتفرض مشيئتها ومصالحها في حرمان المودعين من حقوقهم واموالهم بلا رقيب او حسيب.

حال دفعت بالبلاد والعباد إلى الافلاس المالي والسياسي، وعصفت بالمؤسسات أزمة عميقة تهدد بوقف أعمالها وأنشطتها وطرد العاملين فيها تعسفيّاً. وها هي الاختناقات التنمويّة قد بدأت، والفقر والفاقة فد اتسعا، وباتت البلاد يتهددها انفلات أمني واجتماعي لا تحمد عقباه.

كل ذلك ليس سوى نتيجة طبيعية لنظام المحاصصة الطائفية الذي يحكم لبنان منذ عقود، وللنظام الريعي المالي الذي يشكّل وجهه الثاني. وعليه، ندعوا جميع اللبنانيين إلى التصويت على العريضة التي تتضمن المطالب التالية:

1. الاسراع في تشكيل حكومة طوارئ انقاذية لإدارة الأزمة المالية والنقدية بما يؤدي إلى تقليص حجم الانهيار ويسمح بتوزيع عادل للخسائر، والعمل على اتخاذ إجراءات فورية لإعادة النهوض.

2. إجراء انتخابات برلمانية مبكرة، بعد أقرار قانون انتخابات جديد على قاعدة النسبية والدائرة الواحدة وخارج القيد الطائفي، بما يعكس التمثيل الصحيح، ويؤسس لأحزاب غير طائفية، وينتج موالاة ومعارضة ويفصل النيابة عن الوزارة.

3. سن جميع القوانين واتخاذ جميع القرارات والمراسيم الضرورة لإقامة دولة مدنية يتساوى فيها المواطنون جميعاً أمام القانون، وتكون علاقتهم بالدولة مباشرة من دون أي وسيط سواء كانت طائفة أو زعامة سياسيّة أو ما إلى ذلك.

4. لا يمكن للحياة المدنيّة أن تنتظم إلا في إطار دولة قانون، يعلو فيها الأخير على كل ما سواه. وشرط تحقق ذلك، قضاء مستقل ونزيه، وإدارة شفّافة تؤدي فيها الأجهزة الرقابية دوراً مركزيّاً.

5. استعادة الأموال التي جرى تحويلها إلى الخارج خلال الأشهر الثلاثة الماضي، كما استعادة الأموال المنهوبة ومحاسبة كل من أساء أمانة المال العام.

6. انهاء النظام الريعي عبر وقف سياسة الفوائد وسوء أمانة الودائع في تمويل الفساد والهدر، وفصل صناديق الضمان والتقاعد عن مالية الدولة، وإقرار قانون ضريبي عادل يساهم في إعادة توزيع الثروة.

7. تعيين فريق مستقل عن السياسيين يراقب تلزيم عقود النفط والغاز، وتعيين فريق آخر مستقل لإدارة صندوق إيرادات النفط والغاز يكون بمثابة صندوق الأجيال القادمة.

8. إقرار قانون رفع الحصانة والسرية المصرفية عن كل شخص يتبوأ مركزاً أو يتعاطى الشأن العام.

حسن خليل ، #تجمع_استعادة_الدولة

Why the $ is the standard of world financial transaction?
No longer based on Gold but fictional confidence as USA is till world economic power?

If Russia Putin said that the USA is robbing the world, he meant that the USA has Not enough Gold to cover the trillions of $ it has printed since 1970. It was Nixon who ordered unlinking $ for gold and let the price of gold float.

Though the USA has still the most world gold reserve and most States have parked their gold reserves in USA vault.

Note: I wrote several article on that subject, and a reminder by another author is always welcomed.
Ahmad Mroue shared a post to the group: ‎ساحة العلم -صور‎.. December 28 at 10:15 PM

لماذا الدولار هو مقياس الاقتصاد العالمي $ ؟؟

# *اتفاقية برتون وودز 1944م*
‏*(Bretton Woods)*

تلك الاتفاقية التي جعلت الدولار هو المعيار النقدي الدولي لكل عملات العالم حيث تعهدت أمريكا بموجب تلك الاتفاقية وأمام دول العالم بأنها { تمتلك *غطاء من الذهب 🎖 يوازي ما تطرحه من دولارات* ،

وتنص الاتفاقية على أن من يسلم أمريكا 35 دولارًا تسلمه أمريكا أوقية من الذهب } .
أي : إنك إذا ذهبت إلى البنك المركزي الأمريكي بإمكانك استبدال _*$35 دولاراً بأونصة من الذهب🎖

*_ ، و الولايات المتحدة الأمريكية تضمن لك ذلك وحينها صار الدولار يُسمّى *(عملة صعبة)* و اكتسب ثقة دولية ، وذلك لاطمئنان الدول لوجود تغطيته له من الذهب
🌎 فقامت الدول بجمع أكبر قدر من الدولارات في خزائنها على أمل تحويل قيمتها إلى الذهب في أي وقت ،

واستمر الوضع على هذا الحال زمنًا حتى خرج الرئيس نيكسون في السبيعينات على العالم فجأة في مشهد لا يتصوره أحد حتى في أفلام الخيال العلمي ليصدم كل سكان الكرة الأرضية جميعًا بأن الولايات المتحدة لن تسلم حاملي الدولار ما يقابله من ذهب‼️ ، وليكتشف العالم أن الولايات المتحدة كانت تطبع الدولارات بعيداً عن وجود غطاء من الذهب و أنها اشترت ثروات الشعوب و امتلكت ثروات العالم بحفنة أوراق خضراء لا غطاء ذهبي لها.

 أي أن الدولارات ببساطة عبارة عن *أوراق تطبعها الماكينات الأمريكية ثم تحدد قيمة الورقة بالرقم الذي ستكتبه عليها فهي 10 أو 100 أو 500 دولار*، بينما الثلاث ورقات هن نفس القيمة و الخامة ونفس الوهم فقط أختلف الرقم المطبوع .

 أعلن نيكسون حينها أن الدولار سيُعوَّمُ أي ينزل في السوق تحت المضاربة ، و سعر صرفه سيحدده العرض والطلب بدعوى أن الدولار قوي بسمعة أمريكا و اقتصادها ،

وكأن هذه القوة الإقتصادية ليست قوة مستمدة من تلك الخدعة الكبرى التي استغفل بها العال

فلم تتمكن أي دولة من الإعتراض أو إعلان رفض هذا النظام النقدي الجديد لأن هذا الإعتراض سيعني حينها أن كل ما خزنته هذه الدول من 💲 مليارات الدولارات في بنوكها سيصبح ورقاً بلا قيمة و هي نتيجة أكثر كارثية مما أعلنه نيكسون ‼️

سُميّت هذه الحادثة الكبيرة عالميًا صدمة نيكسون *(Nixon shock)* و يكفيك أن تكتب (Nixon shock) في محركات البحث لتكتشف انها حادثة كتب عنها آلاف الصفحات والتحليلات و الدراسات ولكنها مغيبة عن الشعوب.

 نيكسون قال حينها كلمته الشهيرة :

( *يجب أن نلعب اللعبة كما صنعناها، و يجب ان يلعبوها كما وضعناها* )، و لا زال هذا النظام قائمًا حتى اليوم.

‏*🇺🇸 أمريكا* تطبع ما تشاء من الورق و تشتري به بضائع جميع الشعوب .
*لذلك قال الرئيس الروسي بوتين : ( أمريكا تسرق العالم )*.
#Nixon_shock
#dollars

https://www.facebook.com/100003617589166/posts/1787320744731828/?sfnsn=mo

Money transferred by Lebanon militia/mafia “leaders” since the start of the upheaval in October 17

خلال الشهرين قبل الحراك:

No photo description available.

adonis49

adonis49

adonis49

January 2020
M T W T F S S
« Dec    
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031  

Blog Stats

  • 1,367,223 hits

Enter your email address to subscribe to this blog and receive notifications of new posts by email.adonisbouh@gmail.com

Join 696 other followers

%d bloggers like this: